الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

مطلوب

بات جوليان اسانج مؤسس موقع ويكليكس من الطلوبين حيا او ميتا كما كنا نشاهد زمان من الفلام الكايبوي الامريكية . ويعتبير هذا كلاكيت اول مرة واذا بالفاجات تتأتي ونري جوليان يسلم نفسة للسلطات الاجنبية وبدورهم يسلمونة الي الانتربول ومن بعد ذلك يحاكم علي مابدر منة من افشاء لاسرار مواثيق دولية دون اذن او السماح بذلك . ويعتبر جوليان اسانج من ضمن من انارو للراي العام العالم علي ما يحدث من خفايا واسرار الساسة الدوليين وما يحدث بينهم من لقاءات تعتبر من ادق الاسرار .

ليست هناك تعليقات: