الأحد، 19 مارس، 2017

الخطاب الديني.

السلطة بمصر ومنذ الاطاحة بالرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي تمارس كافة اشكال وللآسف تغير الهوية ..واخر تلك الممارسات هي التنادي بتغير شكل الخطاب الديني فتارة يتحدث عن الخطبة المكتوبة وهو يريد من ذلك توحيد مضمون الخطبة وبمايتراءي لة ..وكأنة يتحكم في المزاج العام للشعب وذاك اسلوب ...انما هذا لايتماشي وجوهر صحيح الدين ولنصرب مثلا علي ذلك ..وهو الخروج علي اجندة السنة والتي تريد السلطة بمصر وكأنة الية تسير علية خطباء المساجد واضرب مثلا بعيد الام في الاجندة السنوية دائما يأتي يوم 21/مارس يبقي الخطبة قبل 21 مارس وفي يوم الجمعة الذي قبل عيد الام يتحدث خطباء المساجد غن فضل الام ...جميل ..أنما غير ذلك ولنفترض ان حدث حدث جلل  نسيب الحديث عن المناسبة ونتحدث عن مضمون وتتداعيات ذلك الحدث ام نتحدث عن عيد الام ...طبعا التماشي مع مايجري من احداث ومواكبتة افضل كثير لما في ذلك من عظيم الاثر في النصح والارشاد ..وتارة اخري يتحدث عن تجديد الخطاب الديني ....عجيبة وماذا يعني بتجديد الخطاب الديني ...غريبة ..وكأن السلطة بمصر تريد خطاب علي هواة ومع مايتماشي من سياساتة وافكارة تجاة البلد ...غريبة   ...طيب ...وما بال السلطة في  العقيدة  ..اعتقد ان ذلك لامجال لة من الاقتراب ..نعم العقيدة لامجا لة من الاقتراب بأعتبار ان ثوابت الدين بالضرورة لايصح معة تجديد ...اي ان صلاة الظهر اربع ركعات ولايصح مثلا اضافة بالزيادة او النقصان ...جميل ..يبقي في ثوابت لايصح فية التجديد ...انما الفزلكة بقي في اية وهي ماتقصدة السلطة وليس هذا بجديد وهو مايسمي بالاجتهاد ..ماكل واحد يجتهد زي ماهو عايز باعتبار ان رجال المساجد اناس افاضل يدركون جيدا مدي تأثير كلامهيم في الناس ..وعلية ينبغي ان تعلم السلطة وتتدرك جيدا ان ثوابت الدين ماينبغي التعرض لة ابدا مطلقا بأعتبار ان الساسة لهم مجاليهم وان رجال الدين يدركون ويعرفون مالهم وماعليهم .كما ان في الشرع مايسمي بالقياس اي ان باب الابداع الفكري ومع مايتماشي من مستجدات واحداث لم تكن علي ايام الاوائل المسلمين ظهرت مستحدثات قد تكون ليس علي بال اي احد انما باب العقل والفكر مفتوح الي قيام الساعة .

الثلاثاء، 14 مارس، 2017

ساندوا تركيا

تركيا الان غير تركيا العلمانية والتي كانت سابقا تجنح الي اوربا ...ام اليوم ومن بعد ان رفض الاتحاد الاوربي انضمام تركيا الي الاتحاد وضرح ذلك عيانا بيانا مسئولوا الاتحاد ..واتضح من غير شك ان رفض الاتحاد جاء علي خلفيات اختلافات عقائدية ماكان ينبغي ان توضع في الحسبان سيما وان اغلب الاتفاقيات والتعاون الثنائي من جانب تركيا يتأتي من خلال الاتفاقات الثنائية والمعاهدات الثنائية من بين تركيا وشتي دول اوربا ....ليس هذا فحسب وانما ايضا اقتصاد تركيا مبني علي تعاون جميع دول اوربا في شراكات مع الجانب التركي وعلية فكان حتما ان يكلل هذا التعاون بأنضمام تركيا الي الاتحاد الاوربي وماكان ينبغي ان يوضع في الاذهان من جانب الاوربين العقائد المذهبية علي طاولة المباحثات مادام الاقتصاد رقم واحد في الارتباطات والاتفاقات الثنائية ...واليوم يؤسف لة اشد الاسف ان الاحداث الدولية فرضت نفسة ومايجري من احداث في سوريا والعراق وايضا اليمن وايضا لبنان من احداث تظهر علي الساحة الدولية ولة انعكساتة علي المجتمع الدولي بأسرة مما فرض تحالف دولي وتكتلات في الخفاء امام مايجري من تتداعيات الاحداث ...وعلية القيادة التركية وايضا القيادة الاسلامية الخاصة بالمملكة العربية السعودية وايضا القيادة السياسية بمصر تتدرك مايحدث علي الساحة ..والرئيس رجب طيب اردوغان وماحدث من اتفاقات بشأن اللاجئين السورين واحتواء الازمة بمعاونة دول اوربا جميعا في مساعي علي ان يتم من خلال تركيا احتواء ازمة اللاجئين وتقديم حزمة من الدعم المالي لدولة تركيا علي احتواء ازمة اللاجئين وبالفعل دولة تركيا عملت علي ذلك الا ان الجانب الاوربي لم يكن جدي في تقديم هذا الدعم ..مما اثر بالسلب علي العلاقات كافة مع جميع دول اوربا ...وعلية فأن مساندة الاشقاء التراكوة واجب اخلاقي وانساني ليس هذا فحسب فتجمعنا بيهم جميعا رابط الاعتقاد ويكفي هذا ..ام عما حدث مؤخرا من مشكلة دبلوماسية بين الجانب التركي والجانب الهولندي وتتداعيات الاحداث علي خلفية تلك المشكل فهو لة تتداعيات سالبية تماما في مابين العلاقات الدولية قاطبة مع كافة دول المنطقة بالشرق الاوسط وعلية مساعي الدبلوماسية الدولية ينبغي ان تحجم المشكل في اضيق الحدود من اجل نقاط الوفاق والمساحات المشتركة لا من اجل توسيع دائرة الخلاف .

الاثنين، 13 مارس، 2017

فاتينستا وسوسو طرب والمأسوف علي شبابة

فاتينيستا(زوجة الدرويش المغفل المشار الية سابقا في مقالة قكاهة مبكية)ووصلا ولآرتباط الرواية الواقعية والتي من فصل واحد والتي كانت معنونة بأموتة زي ماموت زوجي واشارة الي حديث تلك الجارتين عن تلك الجار اكمل اليوم باقي تلك الرواية وهي التي عنونتة بتلك العنوان ...وفاتنيستا هي من كانت تتحدث مع الغدارة ..وهذا الجار يسرد باقي الرواية فيقول فاتنيستا هذة تغار من الجلابية التي ترتدية وجدت جارتة الغدارة تلك تشاغل ذلك الجار بحديثة وصوتة الذي لايركب مطلقا علي هيئتة والتي كانت تلاحظ عدم التفات تلك الجار لتلك الغدارة فكانت تستعرض اغرائيها علي تلك الجار ومتي كان يخلد الي النوم وتشغل اسطوانة صوت المرأة عورة ويتفلب الجار في مضجعة تارة ذات اليمين وتارة ذات الشمال ..ولكنة تأبي فتارة تغني ابو عيون جريئة وتارة تغني لشادية ان راح منك ياعين ..أمرأة لعوب غاوية تمارس الغواء تلك الغاوية اخرجت حماة عن وقارة الراجل المسن بأن تعمدت ان تمسح امامة وهي مرتدية لباس شفاف يظهر اكثر مما يحجب  وتذهب للدروايش زوجة المغفل والذي لايعلم أنة مسبقا ارتكبت خطيئة مالاتغتفر ابدا وهي خطيئة من اخراج وسيناريو وحوار الغدارة والتي لم تنسي لتلك الجارة (جارتة الغاوية) أنة مسبقا هي السبب والتي دفعت زوجة الدرويش المغفل بأن يعمل لة في القسم محضر ببناء مخالف والتي من جرائية تم ايضا ازالة دور بنتة من جراء ذلك المحضر وتلك الشباك والذي يحجب الرؤية عن الجارة الاخري والتي بالمسكن الاخر والتي علية تم ازالة الدور المخالف وكانت ضربة قاضية لتلك الغدارة والتي لم تنساة بأن رتبت لآبنة والذي كان يستعد للزواج ويبني دور مكان الدور الذي ازيل ...وتلك الغدارة في تعريص بين ومزقوق لكسر عين تلك الغاوية وانتقاما منة علي انة السبب في ازالة الدور التي بنتة  ..كانت تقول لة ..ابقي اطلعي والنبي اطمن كدة وبصي علي التيس لحسن يكون بيخرب في الشقة وكان التيس بيعمل الكهرباء استعداد لزواجة والمأسوف علي شبابة الزوجة المستفبلية لهذا التيس لاتعلم وايضا الدرويش المغفل لايعلم ووقعت الطامة الكبري بأن ...للامانة المكحل لم يستقر وانما كان من علي الابواب فقط (اةةةةةةةة)وتم المراد وذهب التيس وسرد الحكاية للغدارة سوسو طرب وأخذتة ورقة قصاص ردا علي ازالة الدور وورقة لكسر كبرياء تلك الغاوية حتي ان في شجار مابين ابن تلك الغاوية والتيس ابن الغدارة تتدخلت الغاوية وفاتنيستا الشرق وهوليود القاهرة الكبري اةةةةةةة
...بعدا ان كشرت عن انيابة الغدارة سوسو طرب محذرة ومنذرة بفضيحة مما دعا الغاوية لآسكات ابنة ....وللحديث بقية

الثلاثاء، 7 مارس، 2017

قانون الايجارات القديمة

جمعتني الصدفة بأثنين يتحدثان وكان هذا بأتوبس عام وصادف اني ركبت في المقعد خلفهما..واختلفي في النقاش معا وشاركاني فيماكانا فية يتحدثان ...وكانا يتحدثان في العلاقة مابين المالك والمستأجر وقانون الايجارات القديم واختلفي في تقدير القيمة الايجارية لشقة احداهما الاول يقول تبع القانون الجديد تبقي خمسة عشرة جنيها والاخر يقول لة كتير ياعم ...انت بتكلم ازاي هو عشرة جنية وشاركاني في الراي ولما سمعت الطرفين قلت لهما وللذي قال خمسة عشرة جنية ومتفقا مع من قال عشرة جنية بأعتبار ان الرمل زمان كان بكام وايضا الاسمنت كان بكام ..وانما اضفت لهما كمان ان القانون وفي اللجنة الخاصة بمناقشتة تحت القبة تتدرك هذا جيدا ...فقال الاول نعم دية كمان عارفين ان المالك استرد القيمة الاصلية للشفة ثلاث اضعاف وربما خمسة في اشارة الي المدة الكبيرة لتأجير تلك الشقة  ..وسرد لنا قصتة مع مالكة العقار والتي قال انة تسكن بنفس العقار وهي مالكة هكذا تجاوزا باعتبار انة في خلاف مع الورثة وتمارس معة كافة الرذائل ..وسألتة ماهي تلك الرذائيل قال ...هذة المرأة اوسخ من الوساخة وعملة زي صفيحة الزبالة اللي بتقلب ....قلت لة ياااااة دية انت مضايق منة قوي رد من افعالة الغير سوية وقلت لة لية كل دية ..قال من اجل لم اتزوجة ترد بتلك الافعال ..فقال مازحا ياأخي طب ماتتزوجة وتريح نفسك رد قال ارمي نفسي الي التهلكة  اةةةوضحك الجميع  وسأل لية رد قال دية ولية ملهاش ملامح ولو طلعتلي في الضلمة هاقول عفريت ..سألت لية ؟؟؟ قال دية ولية تهمة وكمان عملة زي جبال تورا تورا ..قلت يااااة رد نعم وعايزني اتزوجة قلت لة لا ياعم ...اكمل قال تصدق ان تلك المراة وفي خناقة من ضمن الخناقات تقولي وعلي مليء من الناس هو لية اهل ...دية اهلة مش عايزين يعرفوة وهي لاتدري اني قلت لآهلي عندما تتصل بيكم قول لة هكذا  من اجل ان لاتتصل بيهم ومع ذلك تلح عليهم   قال اهي باردة كدة رد دية باردة دية شوية قول رخمة قول ماعندهاش دم ماعندهاش احساس فول ماعندهاش كرامة قول ماعندهاش حياء قول واطية قول زي ماتقول في مجمل المعاني الغير سوية لتلك الوطية ...قال يااااة الله يكون في عونك ...قال تصدق انة قدرت وبمفتاح مصطنع تدخل الشقة وتخرب فية ...قلت لة طب ماتبلغ المباحث رد بلغت المباحث وعملت لية قضية ولم تصل تحريات المباحث لآي ادلة ...قلت وبعدين ..قال تصدق ان تلك المراة واعوانةحاولوا التخلص مني اكثر من مرة ..تارة بان احدثوا ثقب بخرطوم الغاز ...قلت ياااا ...رد قال تصدق انة خربت كل ابواب الشقة من اجل ان يصل الي مسامعة تتبوعي..قال ..ياااا .رد قال تصدق انة تقول لآهلي انةبيتفرج علي المواقع الاباحية ..قال ازاي رد ..ابنة عامل تزامن مع الكمبيوتر ...قال ..اكمل  ازاي رد دخولي متعمد لتلك المواقع ولا اراة كي انتظر رد فعل ....وما كنت اتوفع نلك السفالة من ان تبلغ اهلي بتلك الافتراء ....  قال اكمل ...رد تصدق ان من طفاست تلك المراة وتتطلعة علي ان ابلغت اهلي انة عامل كيس طحينة كبير وهي لاتعلم ان تلك الكيس وقع مني والكيس انفتح ولحقيت ماتبقي من الكيس وعملتة ...قال لي عندك حق دية ولية لعنة الله علية ربنا يلهمك الصبر والسلوان ..رد تصدق ان من خلال تلك وساختة دفعتني الي ان الجأ الي المحكمة واورد الايجار هناك وتشتكي الي اهلي انا عايزة الاجرة واهلي يدفعوا لة الاجرة ولايقولوا لي .قال طب ماتريح دماغك من كل دية وتركب كالون ..رد ركبت وبوظت الباب ...قال يااااة دية انت لك حق انك تغمل معاة اي حاجة ترد بية كل هذة الوساخات ...رد ..تصدق انة بدخولة الشقة واعوانة يخرب في اي حاحة وعينيهم وحشة وحشة ..ماكنة الحلاقة  بوظوة  ..جاكت جميل وحلو جديد الواد ابن الوسخة يقعد يتفرج علية ويلعب في السوستة ويجيبة يمين وشمال والجيوب   حاسدين وكأنهم ماشفوش نعمة ...قال حسبك اللة.