الجمعة، 9 ديسمبر 2016

أموتة زي ممويت زوجي ..(رواية واقعية من فصل واحد)


من عنوان الرواية يتضح ان هذا حوار بين امرأتين علي حديث لرجل تربطهما بية رابط الجيرة...وطبعا الحوار لم يكن علي الوضوح من تلك عنوان الراوية وانما كان من خلال كما يقولون المعني في بطن الشاعر ..ونص الحوار من ومن بعد جذب وشد بين من موتت زوجة وهو في حالة جماع بينة وسابقا قال لة اني متعب وليس اوانة وانتي تعلم تعب الكبد عندي ولكنة ابت ان تسمع ورغبتة في التخلص منة اقوي من محبتة لة فهي تعلم انة تزوجة زواج مصلحة وجشع ليس زواج المحب وكانت بيتت لة النية من بعد شجار طويل بينهم هزء فية كرامتة ومسح بية البلاط وطبعا الجيرة سامعة وكبريائة ابي ان يلتزم الصمت وتمر الامور وبيتت لة النية في التخلص منة وهو في الذ نشواتة في الجماع بية وكتمتة كما يقولون النسوان الخبرة ...ومات الرجل ....ونأتي الي الحديث والذي الاشارة فية لذلك الجار حديث الامرأتين فكانت تقول المرأة الاولي والتي لة من الاولاد خلفة من ذلك الرجل الضحية والتي تزوجة وهي تري ذلك ودوافعة في التخلص منة اتت من خلال ذلك أنة اي الزوج تزوجة بدافع الاستقرار العائلي اي انة كان مغترب ومن الارياف ولا يجد سكن لة وهي كان عندة الشقة ولوحت لة بذلك ومال الرجل وتزوجة وانجب من الاولاد الثلاث ...ومن بعد التخلص من الزوج اغدقت علي ذلك الجار محور حديثهما بالتودد تارة وبتقديم الطعام بدواعي اننا في رمضان وهي في ذلك ترمي شباكة علية الا أنة كان لايرغب ...وتلقت ذلك بخيبة امل تبللورت بردود انتقامية مما دعاة انت تقول لجارتة التي تتجاذب معة الحديث والذي كان محورة الشعور بالمهانة وقلة الرغبة من رجل مالت الية ولم يميل الية ومال الي جارتة....((ربما ان يكن هناك فصل أخر ))

الاثنين، 5 ديسمبر 2016

دخول عش الدبابير

مبارك علي هذا الوصف من عنوان تلك المقالة كان حذرا جدا فيما يملية علية من شروط صندوق النقد الدولي ايامة وهو متعارف علية الان بالبنك الدولي ...ايام مبارك وكانت الظروف مختلفة تماما الا أنة صعوبة الحالة الاقتصادية ايام مبارك كانت تتمثل أنة لايوجد قوة شرائية في السوق بمعني ان صاحب السلعة يعاني من الركود بسبب قلة الشراء ...واليوم تفتق في ذهن السيسي ان مانعانية ويجب الحلاص منة الفقر ...طيب كويس أنما فين الاجراءات اللي حاتخلينا نخلص من الفقر ونرتقي بمعيشة الناس وصحيح يحسب لة ذلك أنما الاليات الي الان واضحة انة فاقدة للحركة وفاقدة لخطوات تلك التي ستخلصني من الفقر ....يريد ان يلغي الدعم وهذة اشتراطات البنك الدولي من اجل اقراضة اثني عشرة مليار دولار علي دفعات ثلاث ..ايام مبارك ايضا اشترطوا تلك الاشتراطات والتي رأ مبارك انة اشتراطات تذهب بحق الفقر في العيش وهو كان محق في ذلك تماما ومانراة الان من غلوا الاسعار يؤكد صحة مخاوف مبارك حينة ...أنما للآمانة شروط البنك الدولي شروط انسانية لآنهم يرون ان المواطنين بمصر يعيشون تحت خط الفقر لآنهم يعادولون معيشة الافراد علي مستوي العالم من حيث الدخل القومي للبلد وايضا دخل المواطن بتلك البلد ويرون ان مواطني مصر وبنجلاديش واغلب دول افريفيا وشرق اسيا يرون انهم لايعيشون المعيشة اللائمة والمتوزانة للحياة الكريمة وهم في ذلك عندهم حق ..لآنهم يعيشون في اوربا وامريكا معيشة لاأقول الترف وانما معيشة انسانية كريمة ...انما عندنا بمصر حتي ان السيسي في خطاب من خطبية قال (( والله لايليق لنا ان نعيش ونري هذة الاحوال من حولنا ولانغيرة وكان يقصد عمن بعيشوا الاحوال المتردية بأغلبية صعيد مصر وقري مصر وايضا بالمناطق العشوائية ..واللي يفتكر ايام مبارك كان معمول بالقرش والشلن والبريزة ام الان مفيش الكلام دية ..نتطلع من ذلك بأية نطلع ان مبارك كان يعلم جيدا ان تنفيذ اشتراطات البنك الدولي يهز بالاستقرار الاجتماعي للبلد ..انما السيسي قالة في خطابة مضطرون ان نأخذ قرارات مصيرية ..السيسي مع اراء ومقترحات البنك الدولي في الارتفاء بعيشة المواطنين ولن يحدث ذلك الا بتحرير سعر الصرف ومواكبة الاسعار العالمية لمحتلف السلع ..وهذا سيجرنا الي مقولة الجنية جنية في بلدة قأذا كان مثلا عامل النظافة في فرنسا يتفاضي اربع الاف يورو يبقي لازم يتقاضي زيهم في في مصر اربع الاف جنية ...وعلية فالقول من اجل اشنراطات البنك الدولي اشتراكات مقبولة من اجل ان نساير ركب الناس الذين يعيشون معيشة كريمة والبني ادم المصري بستحق ذلك ...واللي كان متخزف منة مبارك السيسي مقدام ودخل عش الدبابير برجلة ياأم عدي بينا بر الامان وارتقي بينا وبعيشتنا الادمية المحترمة يأم دخل عش الدبابير برجلة ولن يسلم ..المهم ومااااااالاخر يا طلع بينا يا نزل بيناوفشل والتاريخ سيشهد علية .

الأحد، 4 ديسمبر 2016

مقالة مدفوعة الاجر لصحفي مأجور

الاجر

مقالة منشورة اليوم بجريدة المقال عنوانة مصر اقوي من السعودية لرئيس تحرير الصحيفة ...رئبس تحرير الصحيفة ابراهيم عيسي ...ابراعيم عيسي في الاونة الاخيرة اكثر الصحفين المهاجمين للنظام وللدولة ومسئولي الدولة ككل لقرابة حوالي الاربع الاشهر الاخيرة وهو معروف عنة انة لا موضوعي ولا منصف للحق انما هو منتقد شديد النقد والتهجم والتهكم حتي للسيسي نفسة ...ويأـي اليوم مدافعا للنطام في هذة المقالة ...يبقي في حاجة اكيد ...والمعروف ان الزلنطحي (ابراهيم عيسي) وصولي ومتملق وقلمة لمن يدفع اكثر ...هكذا هو متلون ...أنما مش دية المهمة ودعوني اتعرض لما كتب في مقالة ...وبأنجاز عن مقالتة ..المقالة بتتعرض للسعودية والوهابية وتأثير السعودية كدولة ثرية ولة تأثيرة الدولي ورابط مابيننا كدولة مصرية ومقارنة بين دورنا الدولي في المجتمع الدولي بأيجابية اكثر من السعودية ..ليس هذا فحسب وانما كمان شاكر ومقر ومعترف بالدور المصري وانة اكثر نفوذا وايجابيا من الدور السعودي في هذة الاونة بالمنطقة حاليا ...وعو في ذلك اتضح انة قابض ......منين انت فالقنا ليل نهر بمقالاتك عن سياسة مصر الخارجية المنيلة بستين نيلة والتي افسدت مؤخرا الروابط العربية العربية واخيرة السعودية والتي كانت تعطينا الطاقة بأقل القليل وتكاد تكون ببلاش ...وتأتي اليوم وتقول ان مصر دولة الريادة بالمنطقة ..يبقي انت بتنافق نفسك...انما مش دية المهم ...المهم والحقيقة التي لاينبغي ان نغفلة ان الدور السعودي بالمنطقة وبل والعالم اصبح اكثر تأثير واكثر نفوذا منذ ان ادركت الادراة الامريكية في عهد اوباما ان اغلبية اموال الخزانة العامة الامريكية تذهب الي السعودية اموالا لشراء النفط والذي علية اراد اوباما ونجح في ذلك ان بقصفص ريش السعودية وبالفعل نجح في النزول بسعر برميل البترول الي رنج الاربيعينات وتفهمت السعودية ذلك وايضا دول الخليج ووعوا جيدا ان الغرب يلعب لعبة الاقتصاد بمنطقة الشرق الاوسط ...وادركوا ايضا انهم لايعنيهم لا الامريكان ولا الروس وانما يعنيهم مصالحيهم ومصالح المنطقة ورأينا تتدخل السعودية باليمن وتتدخل السعودية بسوريا وللاسف دور مصر تجاة قضية سوريا افسد جو الدبلوماسية بينا وبينهم والذي علية يتعرض الكاتب الي اننا افضل منهم في معالجة بعض القضايا العربية بالمنطقة مشيرا الي سوريا ومؤيدا الي وجهة نظر النظام فيما يخص الملف السوري بعد ان كان معارض لذلك بخلفية قطع امدادات النفط السعودي لمصر ..والحقيقة بقي هي ان ادوات السلطة تتدفع بهذا الكاتب في بعض القضايا وعلي وجة الخصوص ملفات السعودية وهو اداة من ضمن ماأفسدت جو العلاقات بينا وبين السعودية بتعرضة للوهابية وخلافة من تلك القضايا والتي هو فية مغالط مائة بالمائة والمعروف ان السعودية اسلامية بغض النظر عن مذهبية او اي نعرات كذابة اخري ..اي ان الكاتب مدلس للوقائع وافاق لما كتب من اراء تخص ان مصر اقوي من السعودية وتعرض بهذا الاسلوب المجتريئ بأقاويل تفسد جو اللطف والعلاقات الطيبة بين البلدين ....كمان هناك في سبب اخر لتهجم ذالك الحقير علي دولة الريادة بالمنطقة السعودية وهو تجنب الملك سلمان الذهاب الي الامارات في وجود السيسي وانتظر لمغادرتة وسافر الي الامارات ...وتلك اغضبت السلطةوخصوصا انة كانت هناك مساعي للصلح وتقريب وجهات النظر بين البلدين بوساطة اماراتية ولكن يبدو انهم لم يفلحوافي ذلك . وعلية ادوات اتصال النظام تواصلت مع تلك الافاق المدلس (( الزلنطي))وكما اسلفت في عنوان تلك المفالة من اشارة وبالفعل كتب تلك المقالة والتي تخلو من الحق والحقيقة .

الخميس، 24 نوفمبر 2016

فكاهة مبكية (اةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة)


للآسف الشديد أننا بمصر معاملة النساء للآزواجهن ...للآسف مؤسفة وينبغي علي الازاوج ان يلوموا أنفسهم ...لية لآن الاغلبية العظمي الان من النساء احولهن يدمي لة جبين الازاوج ..فالزوجة تقول في قرارة نفسة من بعد الزواج ومن بعد ان ارتضت بما رأت من صفات في شخصية زوجة وقد تعلم مسبقا أنةضلالي و مغفل ألا أنة ترتضي بذلك ..ولئدلل علي ذلك أصوغ قصة واقعية في قمة الفكاهة وهي ان زوجة تزوجت برجل توسمت فية الصلاح ولكنة ايقنت من بعد ذلك ضلالة وان التزامة الديني دية ماهو الا حالة نفسية يري فية قناعة بالتعامل الازدواجي مع الاشخاص اي انة في قرارة نفسة يري ان البشر جميعهم منافقين وافقين ولصوص وعلية تعاملة مع الناس علي هذا النحو والذي انعكس بالاقتصار ولاغضاضة في حالة التكسب ان ينافق او ان يغش او يكذب او ان يفعل اي شيئ يخالف ثوابت مظهرة الديني وثوابت الدين ...المهم تزوجت تلك المرأة وتبينت بعد ذلك حقيقة زوجة وعلية ومن بعد ان كانت تأتية الفراش محبة بقت متغصبة وفي حالات كثيرة كانت تنهرة جتي أنة بدء يطالب قولا وكلاما بأن يقول لة ...((أعطيني حقي الشرعي )) وهي ماكانت توافقة علية مكرة ...حتي أنة أنجرت تلك الحرمة للخبطةفي جياتة تدفعة للغلط وفعل الرذبلة وحتي تداري علي موبقاتة وحتي تغفلة تمام وتسبك علية الدور وعندما كان لايأتية الفراش تقول لة هي ((أعطيني حقي الشرعي وهي مسبقا وخداة بطريقة غير شرعية )) فيضحك المغفل ويحدث نفسة بأنة زوج مناسب لزوجة مناسبة ...وحقيقة الامر ان الله سبحانة وتعالي حسم تلك القضية بأن قال في محكم التنزيل الطيبات للطيبن والخبيثات للخبيثين .... اي ان الطيور علي اشكالة تقع ...ولابد من يتخذ عظة كل من يقدم علي الزواج ان يتمهل في اختيار شريكة حياتة والعكس ايضا المرأة علية دور كبير في اختيار زوجة وان تتحري فية الحق ولاتزن الرجل بميزان المادة انما جنبا الي جنب تتماشي الامور وتتناسب .

السبت، 19 نوفمبر 2016

Recep Tayyip Erdogan the Muslim


Predestination cited that overlies the power of Turkey, Recep Tayyip Erdogan, at this time, and that the world is now undergoing juncture ideological or religious identity rather nerve ..omaho known about Turkey long ago that it is a secular state and that label came on the background to join the Alaurbin Wali Athadem..walahaddat now been Erdogan drag to stick to the Islamic identity and forget the secular and the biggest proof of that happening in the region of conflicts champion faithful Bashar al-Assad, who sways between the two greatest conflict the world the United States and Russia that money to the Russians and the balance Shiite Mtanase moderate Islam ..oasubht events accelerated in the region the impact of this tendency to the Russians, who Tdhadah and oppose the Syrian opposition until the moment ... that is to say the region is manipulating now strong between accelerated between him and bite and Menna who is openly allied and privately conservatively may be an enemy ... and states accelerated in the region is the first Syrian axis of the event and also Iraq and come from after so Yemen and Sudan through Bulbaa on the way to Lebanon that any tangled events are very much to the point that some Altbut Ali to be aware of with the ...? it is against the ...? it is allied with the ...? it motivated against. ..? in other words, the events at its peak ... Turkey and the money from the roots of Iraq through Turkish Kurds and his commitment to do so and also the camp, which because of the conflict camp Bahqh ..waletrak found themselves in this arena after exacerbated the events in Syria and the displacement of the two walls of refugees to Turkey ..uallah found Turks Anfissehm in ideological issues Zkurtihm Bdyantyhm Islamic Tanasehm join the camp EU after rising tones of radical Islam and Islam terrorist Wali Mazlk of tones and dredge Alaurbin and Takovanm and the emergence of the term Islamophobia ... in order to explain the events ..nagd Erdogan found himself between Shiites, Sunnis and forced to choose and is far from the utter secularism in Turkey to a new Ahttiar agrees and relaxes his most Turkish citizens which is Islam as Islam is far from the Sunni or Shi'a Islam sense ideological disorderly ..uallah relieved to cling Balhoahalasalamah and we've seen visiting several etcetera Muslim countries of Pakistan after his visit to Saudi Arabia and also Qatar ..... someone Wayne Egypt Sisi of these events might say ... and say Egypt originally Thoroughbred in each of these events and the following Stodhh It supports Islam and Muslims Aikzl days it will become clear later, God willing and the will and that of tomorrow to close his eyes from the rest of the events...

رجب طيب اردوغان المسلم


ساقت الاقدار ان يعتلي السلطة بتركيا رجب طيب اردوغان في هذا التوقيت والتي يمر العالم الان بمنعطف الهوية العقائدية او بالاحري العصبية الدينية ..وماهو معروف عن تركيا منذ امد بعيد انة دولة علمانية وتلك التسمية جاءت علي خلفيات الانضمام الي الاوربين والي اتحاديهم..والاحداث الان تجر اردوغان جر الي التمسك بالهوية الاسلامية وتناسي العلمانية واكبر شاهد علي ذلك مايحدث بالمنطقة من صراعات بطلة فية بشار الاسد الذي يترنح مابين صراع القوتين الاعظم بالعالم امريكا وروسيا الي انة مال الي الروس وكفة الشيعة متناسي الاسلام الوسطي المعتدل ..واصبحت الاحداث متسارعة بالمنطقة اثر هذا الميل الي الروس والذي تضادية وتعارضة المعارضة السورية حتي اللحظة ...اي ان المنطقة تتلاعب الان مابين قوي متسارعة بينة وبين بعضة ومنة من هو في العلن متحالف وفي السر متحفظ وقد يكون عدو ...والدول المتسارعة بالمنطقة هي اولا سوريا محور الحدث وايضا العراق وتأتي من بعد ذلك اليمن مرورا بلبيا والسودان وفي الطريق لبنان اي ان الاحداث متشابكة الي حد كبير جدا لدرجة ان يلتبث علي البعض أن يدرك من مع من ...؟ومن ضد من ...؟ومن متحالف مع من ...؟ومن متحفز ضد من ...؟اي ان الاحداث علي اشدة ...تركيا ومالة من جذور بالعراق من خلال الاكراد الاتراك وتمسكة بذلك وايضا المعسكر والذي بسببة النزاع معسكر بعشقة ..والاتراك وجدوا انفسهم في هذا المعترك بعدما استفحلت الاحداث بسوريا ونزوح اللاجئين السورين الي تركيا ..وعلية وجدوا الاتراك انفسيهم في قضايا عقائدية ذكرتيهم بديانتيهم الاسلامية وتناسيهم الانضمام الي المعسكر الاوربي بعد تزايد نبرات الاسلام المتطرف والاسلام الارهابي والي ماذلك من نبرات ونعرات الاوربين وتخوفيهم وظهور مصطلح الاسلام فوبيا ...ومن اجل ان نفسر الاحداث ..نجد ان اردوغان وجد نفسة مابين الشيعة والسنة ومضطرا ان يختار ويبعد بعيد عن لفظ العلمانية بتركيا الي احتيار جديد يوافق ويرتاح لة اغلب المواطنين الاتراك وهو الاسلام كأسلام بعيد عن سنة او شيعة الاسلام بمعناة العقائدي المنضبط ..وعلية ارتاح الي ان يتمسك بالهويةالاسلامية ورأيناة يزور عدة دول اسلامية اخرة باكستان من بعد زيارتة الي السعودية وايضا قطر .....وقد يقول قائل اين مصر السيسي من هذة الاحداث ...ونقول مصر اصلا اصيل في كل هذة الاحداث وما ستوضحة الايام الاتية ومن ينصر الاسلام ولايخذل المسلمين سيتضح لاحقا بأذن الله ومشيئة وان لغدا لناظرية قريب من بقية الاحداث ..

الثلاثاء، 25 أكتوبر 2016


أمريكا ....شيكا بيكا...


أمريكا شيكابيكا .... والغرض من أستعمال هذا العنوان الملفت للنظر هو بالضرورة الحدث الاعظم علي الكرة الارضية تلك الايام وهو انتخاب الرئيس الامريكي خلفا لآوباما ..أذن حدث لةأهميتة ويؤثر تأثيرا سواء ان كان بالسلب او الايجاب في معظم الاحداث الدولية ...والمتابع لآحداث الانتخابات الامريكية تلك الاونة يجد عجب العجاب كم هو المعتاد ولتذكر ماحدث بأنتخابات اوباما الدورة الاولي وكان الخصم فية جون ماكين والدورة التانية كان ميت رومني الجمهوري ..وكلمة عجب العجاب أنما تقال للحدث والذي يحدث بة احداث احيانا متناقضة احيانا متعارضة احيانا متجانسة احيانا مؤتلفة احيانا متضاربة ..ضع كل تلك الالفاظ في الخلاط وأضربة ...هاتطلع بية بكوكتيل أسمة فرز الانتخابات الامريكية ...هيقل لي القاريء وماذا تقصدأقل لك أقصد ..ولننظر الي الاحداث السابقة في الانتخابات الماضية وليست البعيدة قوي انما هي فوز باراك حسين اوباما البني ادم ذات الجذور الافريقية وينجح ببلد تكاد تعصف بة العنصرية الي حد كبير حتي وهو متولي للرئاسة ...!!!! مكث بالحكم ثماني سنوات وأحداث العالم تكاد تكون مضطربة الي حد بعيد انما يحسب لة ان حافظ علي التوازن السلمي للعالم وما اكثر الاحداث التي مر بة العالم والي الان في عهدة وصبظ النفس والادارة الامريكية في هذا الشأن وماحدث ويحدث بمنطقة الشرق الاوسط وعلي وجة الخصوص سوريا وجنوح روسيا ومعارضة الامريكان في هذا السأن بالميل الي جانب بشارالاسد ...أنما دعك من كل هذا عزيزي القاريء ولنكن في موقع الاحداث بالانتخابات الامريكية وتحليل كامل بالهوية الامريكية من جميع المستويات من الاعلي الي الادني للمواطن الامريكي والذي سيصوت في تلك الانتخابات ... منذ قليل قرأت ان كولن باول لن يصوت لهلاري كلينتون بالانتخابات ..ومن لايعرف كولن باول اقل لة أنة وزير الدفاع الامريكي في عهد جورج بوش الابن والذي كان لة السبب الاكبر في أتخاذ القرار الامريكي بالحرب الامريكية علي العراق واحتلالةابان 2003 في عهد صدام حسين واحدث الاسلجة النووية وتلك الاشاعة والتي سبق وانة اعترف ان خطابة الشهير بمجلس الامن والذي صوت بناء علي تلك الخطاب بالقرار الدولي والاجماع الدولي والموافقة علي شن تلك الحرب العراق ظلما ويهتانا وهو ماتعانية الي الان العراق والامريكان علي حد سواء والمنطقة بأسرة ال الان .وتصريحةفي هذا الشأن بتلك المعلومات الاستخباراتية والتي صرح مسبقا بأنة شابة عدم الدقة واعتذارة علي ذلك ....والمعلوم ايضا ان كولن باول ذلك ذات البشرة السمراء ..ومتعارف ايضا ان اغلب من يصوت وسوف سيصوتون لهلاري اغلبيهم ذات البشرة السمراء وما أكثرهم بالمجتمع الامريكي والذي افتقديهم جميعا ترامب بغشميتة وتصريحاتة غير اللائقة غي حق الامريكان ذات الجذور الامريكية وايضا تصريحاتةالغير مناسبة بحق المسلمين . كل تلك الاصوات كسبتة هيلاري بدبلوماستة المعهودة وذكائية الانثوي ...المهم في ذلك ..وقبل ان اتي الي تلك النقطة ومادام تعرضت لعلية القوم في المجتمع الامريكي وهو كولن باول دعوني اتعرض للعامة من المجتمه الامريكي وهو المواطن العادي ...هذا المواطن والذي يعنية بالضروري الخدمات التي تقدم لة ...أنما هناك ومن اجل ان لانقارن ...علي اعتبار تلك المجتمعات تختلف جذريا عن مجتمعاتنا ..أنما الفيصل كم أسلفت الخدمات والتي سيقدمة المرشح لتلك المواطن أنما في المجمل والاعم هناك رابط قوي في اي انتخبات وفي اي بلد وفي اي مجتمع وغي اي منطقة وهو اعلاء المصلحة العامة وانكار الذات لمن يعتلي ويفوز بتلك الانتخابات ..اي ان الفيصل يتحدد يناء علي تلك الصفتين وهما انكار الذات واعلاء المصلحة العامة وهو مافعلة الامريمكان فيما يسمي بالمجمع الانتخابي وقد لايكونوا قاصدين ذلك انما تلك المجمع الانتخابي وهو مايرجح كافة المرشح .وهو مكون من اطياف المحتمع الامريكي 538 ومن أجل ان يفوز المرشح ينبغي الحصول علي مجموع 270سوت من اجل ان يفوز بالانتخابات وكرسي الرئاسة الامريكية ..أنما الاهم من ذلك التعرض لفسلفة التصويت بمعني ودعوني اركز علي ناحية مقولة كولن باول بأنة لن يصوت لهيلاري ...وقد يقول قائل صحيح انة لن يصوت لهيلاري ولن يعقل ان يصوت لترامب الذي قال في حق اوباما ذات البشرة السمراء بأنة ارهابي واقاويل عنصرية في حقة والذي علية وبالضرورة رد علية الرئيس الامريكي محرضا علية ومنحازا لهيلاري ...قال بما معناة اللي هايصوت لترامب يبقي بيزعلني او بمعني اخر يبقي لاينتمي لجذورة ....المهم ان هذا التصريح كان لة صدي مدوي وقلل من شعبية ترامب أنما مش دية المهم الاهم في ذلك ان كولن باول لم يصرح ان سيصوت لترامب وقد يعطل تصويتة بأن يخطيء في التصويت ...مثلا ..المهم انة سيذهب وسيصوت ومن اجل انة يعلم مسبقا وبما اتي من مؤشرا الاحصاء والتكهن بما هواتي بدلائيل ومؤشرات لايمكن اغفالة بان هيلاري هي من ستفوز بالانتخابات ومن اجل ان لايخسر تأيدة المخفي لة وهنا لا بد ان نذكر كلمة مهمة ...غاية غي الاهمية وهي الانحياز كلمة مابين التأيد المصرح والمعلن وبين التأيد المخفي ...أحنا مقولناش كمان ان ترامب جمهوري وان كولن باول كمان جمهوري ولن اتعرض بقي لكلمة العصبية عشان مش مجالة ....اي ان عموما التأيد بيقي لة مواقف ومبادئ بتتحدد بناءمن خلال المؤيد وانتمائتيةواصولة وعلية بيؤيد من هو قريب الية في تلك الصفات ...

الاثنين، 26 سبتمبر 2016

هيلاري ترامب وجها لوجة (المناظرة الاولي )

المناظرة الاولي بين هيلاري ترامب...هيلاري تبدو واثقة وترمب مابين الامل ومابين المترقب ...في المجمل كل المؤشرات ترجح هيلاري لآعتبارات كثيرة منة انة اكثر خبرة من ترامب زدعلي ذلك أنة اكثر حنكة وحرفية من ترامب .

الجمعة، 23 سبتمبر 2016

احوال بلدي: الديكتاتور العسكري المغتصب للسلطة بمصر..

/الادارة الامريكية الجديدة متمثلة بالسيدة هيلاري كلينتون والتي تعلم ماحدث من أغتصاب للسلطة الشرعية بمصر يوم 3/7 وذلك من خلال ماحدث من انقلاب عسكري اطاح بالسلطة الشرعية للبلاد الرئيس محمد مرسي . وصفت السيسي بأنة ديتكاتور عسكري احوال بلدي: Egyptian president reacts to Clinton's criticism/ا...: هكذا وصقت الرئيسة الامريكية المقبلة ان شاء اللة الي تولي زمام الامور بالادارة الامريكية ...وصقت من قابع بهرم السلطة الان بمصر بوصف الديكتاتو...

Egyptian president reacts to Clinton's criticism/الديكتاتور العسكري

هكذا وصقت الرئيسة الامريكية المقبلة ان شاء اللة الي تولي زمام الامور بالادارة الامريكية ...وصقت من قابع بهرم السلطة الان بمصر بوصف الديكتاتور العسكري .

السيدة هيلاري كلينتون تعلم جيدا ملفات الحكم بمصر فهي كانت وزيرة للخارجية الامريكية ابان ثورة 25/ يناير وايضا ايام المؤامرة المسماة ب30/6 ..اي انة سستتعامل علي هذة الكيفية مع من قابع بهرم السلطة الان بمصر ..

الثلاثاء، 3 مايو 2016

المنطقة الضبابية مابين العتمة والنور

التصريحات وما أكثرها من السيسي والتشدق بالشفافية والصدق في القول والمتابع لخطابات السيسي يجد ان أكثر خطاباتة مبهمة وتعتمد كثيرا علي ارسال رسائيل قصيرة مقصود بة أشخاص او مقصود بة دول او كيانات وكثيرا مالاتفهم للعامة ويطلق علية الغاز او لوغاريتمات السيسي ويعلنة صراحا أكثر من مرة ...أحنا مابنكدبش علي حد ....وصحيح وقد لايكون كاذبا أنما من يفهم معاني او شفرة تلك الرسائل المبهمة يتضح لة أنة يناور علي من قد يستقبلون معني هذة الرسائيل في حالة وضوحة الي ماتحسب علية وهو يعتمد في ذلك المنطقة الضبابية مابين التصريح والتلميح واجبة في هذا الشأن ويفهم مايفهم ويطعن مايطعن ويصطاد من يصطاد ويأخذ مايؤخذ علية من معارضية وهو في ذلك مخطأ لامحالة ...اذا ان المسئول في خطاباتة معلنة للكافة والعامة من الناس ومن الناس من هو متابع جيد للحركات والموائمات والتلميحات ومايقصد ومالايقصد ومايتعمد من تصريح ومايتعمد من تلميح ومايقصدة من كناية ومايقصدة من تلميح ومايقصدة من مناورة ومايقصدة من خبر صريح وهو عندما يقول مثلا سجلوا علية الكلام تحديا ...وهو ايضا فيمايتعلق بعنوان هذا المقال غالب علية صبغتة المخابراتية والمؤمن بة ومايقال في السر لايقال في العلن وان لكل حادثة حديث .ودعوني اتعرض لآحاديثة فيما يتعلق بمقتل الجاسوس ريجيني او قل فيما شيئت الباحث او الطالب الايطالي رجيني ... أحاديثة كلة في هذا الشأن تتعلق بالمتاورة او بالاحري عندما يخاطب الجانب الايطالي فيقول ماأحنا المصرين عندنا ليكم في ايطاليا شاب مصري اسمة عادل معوض وظروف وملابسات مقتلة تشبة الي حد كبير مقتل رجيني ولم نعمل ماتعملون ويؤكد انكم يتخاذلكم في البحث والتحري عنة مقتل المصري فهذ ينطبق علية معني الدبلوماسية المعاملة بالمثل وهو في ذلك قد يكون محق ...أنما اكيد طبعا لاملابسات مقتل عادل معوض المصري تشبة ملابسات ولامقتل رجيني فمقتل عادل معوض وهو شاب مصري مسيحي يعمل بميلانو طباخ وظروف مقتلة الي الان تبدو غامضة او هكذا اعلن الجانب الايطالي ...أنما مقتل رجيني معروف وهو ماقيل في حقة الكثير والاغلب في ذلك ان رجيني يحسب علي انة من ضمن ماكانوا مسبقا من ضمن الشباب الذين انضموا الي جماعات المجتمع المدني والتمويل الاجنبي فيما يتعلق ونذطر في هذا الشأن ابان ماتعلق بقضية جماعات المجتمع المدني ابان ثورة يناير وايام المجلس العسكري والمشير طنطاوي والمستشار عبد المعز وفيما يتعلق بقصية التمويل الاجنبي وكأن الاحداث تتلاحم مع بعضة بمعني ماحدث من شباب من المجتمع المصري وتعرضت علية في هذة الاونة قايزة ابو النجا عندما كانت وزيرة للتعاون الدولي ...الا أنة في هذة الاونة كان من ضمن تلك الشباب مجموعة من الشباب الامريكان وكان من ضمنيهم نجل وزير النقل الامريكي وكانوا تلك الشباب حبسوا علي ذمة افعال مناوئة تضر بالصالح والامن المصري العام وهو ماعرضهم للمسائلة القانونية وعرضوا علي المستشار عبد المعز وكانوا هيحاكموا هايحاكموا لو تتدخل هيلاري كلينمتون ووضعت العقدة في المنشار امام المجلس العسكري وامام المشير طنطاوي والذي لم يحتمل ان يجابة الامريكان وأرغم عبد المعزان يحكموا عليهم بكفالة وقد كان وتم دفع الكفالة من السفارة الامريكية وافرجوا عنهم وطارو الي امريكا ولم بعدو بعد ذلك  وقامت الدنيا حينذاك ولم تقعد حتي ان مجلس القضاء الاعلي كان سيحاكم المستشار عبد المعز لو تتدخل المشير طنطاوي....ونرجع مرجوعنا الي قضية رجيني وتشابة ماسلف ...أنما طبعا مع الفارق بمعني ان الجاسوس رجيني قتل من قبل الاجهزة الامنية بمصر ويطالبنا السيسي بأن نقف وراء السلطة بالدولة بالتكتم والاحتراز من الجانب الايطالي .....أزااااااااااااااااااي بقي ...يطالبنا بما هو مخالف بصحيح القانون ويرجع ويقول علينا مش وطنين في اشارة في خطابة اللي قبل الاخير ويقول فية ان الجانب الايطالي بيستقي اخبارة مننا احنا ويقولوا لية ان هذة الاخبار من عندكم ويرجع ويقول انتم اللي بتحطونا في مواضيع الاتهام وتناسي الجريمة .......أأأأز....زأأأأأي   ازااااااااي ..؟؟؟؟؟؟؟؟ ازاي يطالبنا وبعدين يتشكك في وطنيتنا كمصرين محبين لبلدنا بعدم الانتماء ...ازاي أنتستر علي جرم فعلتة الاجهزة الامنية ....... ازاي ..وهذا ماااتضح مؤخرا .

الجمعة، 22 أبريل 2016

قدريات

المتابع لآحداث ومسلسل خفض أسعار البترول يجد أن ورأئية أشخاص ومسئولين دولين يؤثرون تأثير بالغ الاثر في القرار السياسي العالمي والاقتصادي .وايضا المتابع للآحداث ...يجد ان سعر برميل النفط عندما كان مرسي بالحكم تقريبا المائة دولار او أقل قليل ..ومن بعد الاطاحة بمرسي من قبل وزير الدفاع ...وبدء مسلسل نزول أسعار النفط الي أدني مستوياتة الي ان وصل الان اربعين دولار من بعد ان تخطي حاجز المائة دولار تقريبا بعشر ...والملاحظ ايضا للاحداث يجد ان اوباما من بعد الاطاحة بمرسي وادراكة جيدا بالمؤامرة والتي حيكت ودبرت وتعاونت فية دول الخليج ومالة من تأثير ونفوذ مالي كبير علي جميع المستويات بالعالم في شتي وجميع مناحي الحياة سواء من تمويل صفقات الاسلحة الي حركة التجارة العالمية فيما يتعلق تقريبا بجميع انواع السلع ...أدرك اوباما من خلالة اطلاعة علي تلك المؤامرة من جانب الدول الخليجية وعلمة بة...ادرك ان لتتدخلات الخليجين بالقرار العالمي أصبح سالب أي ان تتداخلتيهم أصبحت مغالطة وتؤثر بالسلب في صنع القرار العالمي وايضا من خلال اطلاعة علي الخزانة العامة الامريكية واحتيطات تلك الدول وأصولة الثابتة والاموال السائلة بالبنوك الامريكية لهو لة بالغ الاثر ايضا في صنع القرار الامريكي وهو ماجعلة لاحقا يقصقص ريش تلك الدول اولا من خلال تعاونة مع الجانب الايراني والاتفاق النووي الاخير والافراج عن الارصدة المالية الايرانية وايضا من خلال كواليسة الخفية في تقليص ارتفاع سعر النفط المبالغ فية والتي يدار من خلال دول الاوبيك وبورصة النفط العالمية والتي يحدث فية أبيجني تجدني ( بلغة المصرين ...فتح مخك) لآن الكل مستفيد مما وجدن ان سعر برميل النفط يقفز الي اعلي مستوياتة ولولا تتدخل اوباما الماكرلكان الي الان في تصاعد مستمر الا أنة ايقن وبالفعل ان الاموال بتلك الدول اصبحت عبئ عليهم وفي تصرفاتيهم غير المسئولة وعلية وبأساليبة الملتوية وتتدخلاتة أستطاع أن ينزل بسعر برميل النفط الي أدني مستوياتة وذلك راجع الية من بعد ان وجد أغلب الارصدة النقدية المالية والتي تصرف من الخزانة المالية الامريكية تذهب الي تلك الدول الخليجية والتي أتخمت بنوكيهم بالاموال مما دفعيهم بتحويل تلك الارصدة الي البنوك الامريكية والتي ايقن اوباما ان لتلك الارصدة عامل اساسي كبير في دوران عملية رأس المال بأمريكيا وهو مايعارضة وعلية كانت سياستة النقدية الحالية والتي تعتمد علي الناتج الامريكي . كم أن لآطاحةمرسي كأول رئيس شرعي ديمقراطي من قمة السلطة بأكبر دولة عربية وهي مصرودور الخليجين في ذلك لة أكبر الاثر في ترصد اوباما لتلك الدول  ..ليس هذا فحسب فبعد وفاة الملك عبد اللة استائت العلاقات الامريكية السعودية اكثر وأكثر بتصريح اوباما العلني بأن السعودية راعي الارهاب الاول بالعالم وضلوع مواطنية في احداث الحادي عشر من سبتمبر ...تصريح جعل من كل دول الخليج تترنح حتي أنة تم اجتماع قمة خليجية بأمريكيا وتابعة من بعد ذلك قمة ثانية منذ ايام قليل ...ويعني ذلك ان امان الدول الخليجية والتي كان يستمدونة من الجانب الامريكي اصبح مشكوك فية ويبدو ان السيسي يتيقن لذلك ان هذا لصالحة والتي علي الفور زار بالامس محمد بن زايد القاهرة وقدم دعم اماراتي من بعد ان كانت العلاقات في توتر بالغ من تصريحات السيسي الاخيرة في خطابة قبل الاخير والذي اشار فية من بعيد انة سيطيح بكل من يتأمر علية من علي وش الارض وكان يقصد بذلك الدول الخليجية ونسي مقولة مسافة السكة وأمن الخليج أمن قومي ...كم ان في سياق مقولة مسافة السكة والتي يتمقلتون علية الخليجين ويقولون (( أحمي نفسك أنت ياأخي وبعدين أبقي أحمينا )) ووجدوا من بعد ذلك ان المستغطي بالامريكان عريان وعلية فكانت زيارة محمد بن زايد لرأب الصدع وترميم شرخ العلاقات ...أنما لاننسي من المعادلة اللة سبحانة وتعالي وقدرة في ذلك الاحداث ..نعم قدر اللة وهو ..ان دول الخليج اصبحت الآن بين المفروض عليهم والالزام ..اي ان ليس لهم خيارية في تقديم العون المساعدة الاقتصادية لمصر وهو ماكانت في عهد مرسي مختارة ليس هذا فحسب وأنما كانت خيارية مشفوعة بطلب من رئيس محترم بتقديم يد العون الي الشقيقة مصر وهو ماأبو جميعا تعاونهم مع مرسي المحترم والان مفروض عليهم وملزمين ومجبورين بتقديم الدعم المالي الي مصر السيسي الذي يرون فية نظر الحاسد وزوال النعمة  من بين ايديهم ويقولون في الخفاء من بعد نزول وانخفاض اسعار البترول ان السيسي نظر الي امواليهم ونجد انة في اشارة في خطابة الاخير السيسي ارسل رسالة خفية الي هؤلاء ان والدتة قالت لة معلمة لاتنظر الي مافي اييدي غيرك في اشارة لهؤلاء أن عينة ملاءة وهو قي ذلك غير محق فنحن المصرين اجدي وانفع لنا مليون مليون مرة مرسي العفيف والذي كان ينظر العالم الي المصرين في ذلك العهد بأحترام وتقدير من ان نفرض علي غيرنا تقديم العون او الدعم وهو مرغم علي ذلك فلا بارك الله في نعمة أخذت بسيف الجبر والالزام...أبرك لنا نحن المصرين العيش بأحترام عمن ان نحي مرفهين بدعم غيرنا الذي يجدغيرنا هذا في ذلك تفضلا منةلاعونا وتقدير. واليوم نجد ان للآسف ..للآسف يتناولون مايحدث بمصر بالاستخفاف والسخرية ....وخلاصة ماسبق ان ماأعترضوا علية الدول الخليجية سابقا من تعاون مع مرسي الآن مرغمين ومجبرين علية في خلال عهد السيسي .

الثلاثاء، 19 أبريل 2016

President Obama's Meeting with GCC Leaders in Saudi Arabia: An Opportunity for Heightened CooperationArabia, the Gulf, and the GCC Blog

President Obama's Meeting with GCC Leaders in Saudi Arabia: An Opportunity for Heightened CooperationArabia, the Gulf, and the GCC فطر والقاعدة البحرية الامريكية وماسيترتب علي ذلك من احداث مستقبلية قد تؤثر بالسلب علي منطقة الخليج .

President Obama's Meeting with GCC Leaders in Saudi Arabia: An Opportunity for Heightened CooperationArabia, the Gulf, and the GCC Blog

President Obama's Meeting with GCC Leaders in Saudi Arabia: An Opportunity for Heightened CooperationArabia, the Gulf, and the GCC فطر والقاعدة البحرية الامريكية وماسيترتب علي ذلك من احداث مستقبلية قد تؤثر بالسلب علي منطقة الخليج .

President Obama's Meeting with GCC Leaders in Saudi Arabia: An Opportunity for Heightened CooperationArabia, the Gulf, and the GCC Blog

قطر وما أدراك ما قطر ..قطر والقاعدة الاميركية وماترتب علية من احداث مستقبلية فد تؤثر سلبا بمنطقة الخليج .President Obama's Meeting with GCC Leaders in Saudi Arabia: An Opportunity for Heightened CooperationArabia, the Gulf, and the GCC Blog

الاثنين، 18 أبريل 2016

صنافيروتيران بين المد والجزر


حيرة وبلبلة بين المؤرخين والمعاصرين القدامي لجزيرتي تيران وصنافير سواء ان كانتا مصرية الهوية ام سعودية الهوية ...تارة تجد مؤرخ وسياسي محنك يؤكد ان الجزيرتين سعوديتين وتارة أخري تجد أخر يؤكد علي ان الجزيرتين مصرية .مد وجزر بين من يؤكد علي مصرية الجزيرتين وأخرين ماينفوا ذلك . ..شد وجذب من الجانبين المعارضين لقرار السيسي بأن الجزيرتين سعودية الهوية علي اعتبار ان ترسيم الحدود السعودية البحرية أثبت ان الجزيرتين سعودية الهوية .أنما الشاهد أن الحدث مؤثر بالغ الاثر في نفوس المصرين لدرجة أن قامت مظاهرات أعتقد أنة ربما تكون القشة التي قصمت ظهر البعير بأعتبار ان السيسي متعنت جدا برأية في هذا الشان حتي ان المجلس العسكري اسدي الية نصحا بأن يؤجل هذا القرار لاحقا فيما بعد الا أنة يبدو انة رفض هذا النصح في اشارة خفية في حديثة السابق  وجة رسالة خفية الي المجلس العسكري تعرض فية في بداية الخطاب الي أحداث عزل مرسي والمتعارف في هذا الشأن ان اعضاء المجلس العسكري موجدين همة همة فيما يتعدي تغير عدد قليل منهم في اشارة منة ان نحن دفنينوا سوي واللي هيعارضني هيبقي معاية في نفس الزنزانة في حالة الاطاحة بي ..رسالة خفية بين طيات خطابة مقصود بة النصح قبل الانذار..وعلية الاحداث أصبحت معقدة للغاية والاحداث متصارعة ومتسابقة أنما لايصعب التكهن بما هوأتي من خلال تلك الاحداث لآن الامواج عاتية علي السيسي وعلي مايبدو لاحقا أنشقاق بعض الاجهزة علية فمثلا ماحدث من امام نقابة الصحفين مؤخرا من مظاهرات يؤكد ان هناك نار تحت الرماد وان لغدا لناظرة قريب .
...

الجمعة، 1 أبريل 2016

Prophet Ibrahim see Hebrews and Abu prophets

When the famous Abraham vision opinion that upset ment and the same event it said might be tampered with the devil ... but the repeated vision again in the third certain that he is the vision of the Lord ..walba knows that vision and that is one of the rituals of the pilgrimage to the present day Hmaozlk when the stoning ritual following the example of our master Ibrahim when the devil appeared to him an instigator and a motivation for him disobeying the orders of God and told him Otguetl your son ..lkn Abraham refused to listen to him and to those archers Alhsa..walraah is that he saw in a dream that he sacrificed his son Ismail ..ln prolong say that co-opting Ibrahim people by God Almighty co-opting his knowledge eternal ..lan allah Raouf Rahim and seeing Abraham much talked about even a short understanding, mind and called it a nightmare and not from the visions of the Lord as astonishment and disbelief that the Lord ordering the father to slaughter daughter .. but already in the knowledge of the eternal that Abraham would bring the matter to the daughter of Ismail and Ismail will say to his father, I do Aaopti Matamr find me, God willing, from the patient. Came verse textured download a Koran and that God says it ((Movie Bilge lumen seek my son, I see, said in a dream I Ozbg see what Terry said Aaopt do Matamr find me, God willing, from the patient ..vlma Osalma the hill to the forehead .. and Nadinah that Aaobraheem vision ... I also have ratified We recompense benefactors ... that this is a scourge shown ... and Vdanah great slaughter)) ... the great truth of God's sermons and lessons and symbolism by God Almighty to all humanity through a prophet Abraham. Comes a woman in our time and out of pity and compassion Taathecm through Taatdwinh Facebook says reprehensible and Bdaof His mercy ritual slaughtering and prescription vision of the Prophet Abraham nightmare ... and this has received a sentence of three years and the defect is not in him, but disadvantage by the ruling judge such a provision this means that I support him in that ... I do not ... and the world did not sit by writers such Zlntahi Ibrahim Issa and his supporters thought of others respected writer Fatima Naaot and also trapped by his version of the ship Ahmed Naji and deploring court ruling ..ovi say this .. . the issue is not freedom of expression, but is primarily throws dependency judges in the sense that if there was a Shari'a court in such a position for perhaps no one denounces did not ride roughshod and express his opinion in the matter relating to the laws of God and the wisdom .... but a virtue that everyone Aref the law loopholes and those gaps corresponding lack of respect to the judge and materials judiciary also in the Kingdom of Saudi Arabia lifted Nksh this critical Btaattbaiq the law of God and boundaries and everyone is relieved and relaxed even in the fact of Sheikh Nimr Baqir in the attic rule document and the sentence says exit guardian and sedition in the country Thus it was executed. But to us in Egypt Foley, it was given to these fragmentation likes to Islam Beheiri Sheikh Mazowaydha Ali Gomaa of light green to renew the concept of religious discourse, and after this signal has occurred and awkward ..alve came out and said that the Friday prayers are not necessary and some treaded said why Atkin on Thursday or Wednesday ... and another spoke in a veil of words, Aasah be said ..oakhar spoke in polyandry ... that any Oanlt tangle of people and almost this ado Ambasshh that Altbut them to not Marhm Lord of the people are still careful to order this debt .... so that Sisi himself hired eliminate Unfortunately, his understanding of the minor isolating the country's legitimate president Mohamed Morsi and ousted him based on the articles of the Constitution that the simplest citizen in Egypt keep this in mind and that articles of the Constitution, which says Pmamanah that in the case of cooperation the country's president with an enemy state is entitled to the defense minister isolation which Maostend mechanism Sisi isolate Morsi that He claimed that he had collaborated with a foreign country an aggressor, a mushroom to the detriment of the supreme interests of the state of Qatar foreign country .. .. !!! And say Ntsol And what doing now Sisi through its cooperation with the Israeli side is based on the interests of the state so requires ..onicol Wallis Morsi was well aware of this ?? Wallis Morsi more patriotic than Sisi ??? .oualemqsod So that the law Aal and Pfsr motivated offers on any Mmeltbut did it and most likely this act when the foot relying legitimacy ... that is, depending on the whims of Lt. Col. Ali this act .oaota thereafter and announced by Asraha of obscenity and legitimacy km Sisi did and opposed by the a lot of countries around the world and see it as a coup and not isolated. In places the last of the peace and advocated faithful many Ptsaleh Sisi with the Brotherhood and by devitalized great writer Mohamed Hassanein Himmel spoke with al-Sisi said on condition and fate reconciled with the Brotherhood and not only this, but the Brotherhood also those abroad ... but there is a requirement of a concession for the presidency by President Mohammad Morsi and the lack of accountability ... and when the matter to the Mursi refused, saying Oitsameh and Otsaleh and there is blood wastage ??? . When done the elimination of power .... Andima for ICON spend rather it is the policy of the biggest calamity that combined politics and eliminate wasted right.


رؤية ابراهيم نبي العبرانين وأبو الانبياء

عندما رأي سيدنا أبراهيم رؤيتة الشهيرة والتي أنزعج منة وحدث نفسة بة قال لربما تكون من عبث الشيطان ...الا أن تكررت الرؤية مرة اخري وفي الثالثة أيقن أنة رؤيا الرب ..والجميع يعلم تلك الرؤيا والتي هي من نسك الحج الي يومنا هذاوذلك عند رمي الجمرات تأسيا بسيدنا ابراهيم  عندما ظهر لة الشيطان محرضا ودافعا لة بمعصية اوامر الله  وقال لة أتقتل أبنك ..لكن سيدنا أبراهيم أبي ان يستمع لة ورماة بتلك الحصي..والرؤية هي أنة راي في المنام أنة يذبح أبنة أسماعيل ..لن اطيل بأن اقول أن أصطفاء أبراهيم من الناس من قبل الله عزوجل أصطفاء بعلمة الازلي ..لآن اللة الرؤف الرحيم ورؤية ابراهيم الكثير تحدث عنة حتي أن قصير الفهم والعقل وصفوة بأنة كابوس وليس من رؤي الرب بأعتبار الاندهاش وعدم التصديق من أن الرب يأمر أب بذبح أبنة .. أنما سبق في علمة الازلي أن ابراهيم علية السلام سيعرض الامر علي ابنة اسماعيل وسوف يقول اسماعيل لآبية أفعل ياأبتي ماتؤمر ستجدني أن شاء اللة من الصابرين . وجاءت الاية الكريمة من محكم التنزيل وهو القران الكريم والتي يقول اللة فية ((فلم بلغي معة السعي قال يابني اني اري في المنام اني أذبحك فانظر ماذا تري قال ياأبت افعل ماتؤمر ستجدني ان شاء الله من الصابرين ..فلما أسلما وتلة للجبين .. وناديناة ان ياأبرهيم ... قد صدقت الرؤيا انا كذلك نجزي المحسنين ...ان هذا لهو البلاء المبين ... وفديناة بذبح عظيم )) صدق الله العظيم ...عظات ودروس ورمزية من قبل الله عزوجل الي البشرية جمعاء من خلال نبية ابراهيم . وتأتي سيدة في زماننا هذا وبدافع الشفقة والحنو تتهكم من خلال تتدوينة علي الفيسبوك وتقول مستنكرة وبداوفع رحمتة علي ذبح الاضاحي ووصفة رؤيا النبي ابراهيم بالكابوس ...وعلي هذا فقد نالت حكما بالسجن لمدة ثلاث اعوام والعيب ليس فية وانما العيب من قبل القاضي الحاكم بمثل ذلك الحكم  ومعني هذا أني أؤيدة في ذلك ...لا ... وقامت الدنيا ولم تقعد من قبل الكتاب امثال الزلنطحي ابراهيم  عيسي ورفاقة الغير محترمين مؤيدي فكر الكاتبة فاطمة ناعوت  وايضا المحبوس من خلال روايتة السفية احمد ناجي ومستنكرين حكم القضاء ..وفي هذا أقول ...ان الموضوع ليس حرية تعبير وانما هو في المقام الاول رمية التبعية علي القضاة بمعني ان لو كان هناك من المحاكم الشرعية في مثل هذا الموقف لربما لم يستنكر احد ولم يتطاول ويبدي رأية في مسألة تتعلق بشرع اللة وحكمتة ....أنما وبحكم ان الجميع عارف ان للقانون ثغراتة وتلك الثغرات تقابل بعدم احترام للقاضي ولمواد القضاء ايضا وفي هذا المملكة العربية السعودية رفعت عن نقسة هذا الحرج بتتطبيق شرع الله وحدودة والجميع مرتاح ومستريح حتي في واقعة الشيخ نمر الباقر وفي مستند الحكم علية وحيثيات الحكم تقول الخروج علي ولي الامر وأثارة الفتنة في البلاد وعلية تم تنفيذ حكم الاعدام . أما عندنا بمصر فولي الامر أعطي لهؤلاء الشرذمة امثال اسلام البحيري والشيخ ميزووايضا علي جمعة الضؤ الاخضر بتجديد مفهوم الخطاب الديني ومن بعد هذة الاشارة حدث ولا حرج ..الذي خرج وقال ان صلاة الجمعة ليست ضرورية والبعض تتطاول قال لماذا لاتكن يوم الخميس او الاربعاء ...واخر تكلم في الحجاب كلام لايصح ان يقال ..واخر تكلم في تعدد الازواج ...أي ان أحتلط الحابل بالنابل وكاد الناس بهذا اللغط السفيهة ان يلتبث عليهم  لولا مارحم ربي من أناس مازالوا حرصاء علي امر هذا الدين ....حتي ان السيسي نفسة وظف القضاء وللآسف بفهمة القاصر بعزل الرئيس الشرعي للبلاد محمد مرسي وأطاح بة مستندا علي مواد الدستور التي ابسط مواطن في مصر يعية وذلك فمواد الدستور والتي تقول بمامعناة أنة في حالة تعاون رئيس البلاد مع دولة عدوة يحق لوزير الدفاع بعزلة وهو ماأستند الية السيسي في عزل مرسي بأن أدعي أنة تعاون مع دولة أجنبية معتدية وهي فطر للآضرار بمصالح الدولة العليا .... قطر دولة أجنبية ..!!! ونقول ونتسأل ومالذي يفعلة الان السيسي من خلال تعاونة مع الجانب الاسرائيلي وهو يستند في ذلك بمصالح الدولة تقتضي ذلك ..ونقول اليس مرسي كان يعي ذلك جيدا ؟؟ اليس مرسي أكثر وطنية من السيسي ؟؟؟ .والمقصود من ذلك ان القانون يؤل وبفسر بدوافع من يقدم علي اي فعل ملتبث فية ويرجح هذا الفعل عند الاقدام  مرتكنا بالمشروعية ...أي أنة حسب أهواء المقدم علي هذا الفعل .ويأتي من بعد ذلك ويعلنة صراحا بالاباحية والمشروعية كم فعل السيسي والذي يعارضة في ذلك الكثير من بلدان العالم ويرون انة انقلاب وليس عزل .  في مواضع الصلح الاخيرة والتي ينادي فية كثيرين بتصالح السيسي مع الاخوان وقبل ممات الكاتب الكبير محمد حسنين هيمل تحدث مع السيسي وقال مشترطا ومالة نتصالح مع الاخوان وليس هذا فحسب وانما الاخوان ايضا الذين بالخارج ...أنما هناك شرط وهو تنازل عن الرئاسة من قبل الرئيس محمد مرسي وعدم المسائلة القانونية ...وعند عرض الامر علي مرسي رفض قائلا أئتسامح وأتصالح وهناك دم هدر ؟؟؟ .  عندما يوظف القضاء للسلطة ....عندئذا لايكون قضاء وأنما يكون سياسة وهي طامة أكبر ان يقترن القضاء بالسياسة ويضيع الحق .

الأربعاء، 16 مارس 2016

دورة رأس المال والتنمية ببلدنا الحبيبة مصر

المتابع جيدا لما يحدث الان بمصر من مشلريع وأستثمارات تجذب المستثمرين الاجانب بتقديم حوافز مشجعة لهؤلاء المستثمرين ..أنة لشيء طيب هكذا يتعامل السيسي كتاجر شاطر لدوران عجلة الحياة بمصر بنوع من أخذا القرارات الصعبة والتي ننادي بة دون ارتعاش الايدي لصالح البلاد والمواطنين علي حد سواء ...الاصل في ذلك هو النفعية اي ان المستثمر يكسب ومردود ربحة يعود علينا كدولة ...فهم طيب ...أنما الملاحظ وللآمانة هو مايحدث فيما يتعلق بدور المصارف في دوران حركة الحياة الان بمصر ....أصحاب المصالح الضيقة والتي ليس علي باليهم سوي الربح ولتذهب الدولة الي .... المهم ان يكسب بغض النظر عن مساؤ هذا الربح ...أنما السيسي وما لاحظة أبان ثورة يناير العظيمة ودوافع تلك الثورة ولية حصلت ..قاريئة جيدا وعلية ادرك ادراك تام ان مالم يضع الاغنياء والرأسمالين بالدولة ايديهم قل أن شيئت مرغمين او عن طيب الخاطر ...المهم ان يضعوا ايديهم في ايدية حرصا في الاول والاخر علينا جميعا ولا اريد ان اقول علي امواليهم المودعة بالبنوك والتي لة الفضل  في دوران حركة الحياة بالبلاد ...وداير بخلد السيسي جيدا فكرة وما فائدة رأس المال ببلد لايوجد بة امن    ومافائدة ان يضني الغني علي الفقير ويضع اموالة المكد سة بالبنك وهناك جوعي او في احتياج لعمل او خلافة ...اذن راس المال لة دور ايجابي جدا في تنمية الشعور الوطني والانتماء لبعضنا البعض ومابعضنا البعض الا نبت هذة الارض الطيبة بلدنا مصر ..اي ان دوافع ثورة يناير هي ماجعلت السيسي يجازف بتلك المخاطرمن القرارات والتي اراة لزاما لتلك المرحلة للدولة وانا لااقول هذا في حق السيسي مدافعا لة وانما اقول بدافع المعارض البناء والذي بدورة يثني في حالة العمل الطيب ويعارض وبشدة تجاة اي عمل مغالط فية ...وعلية وللآمانة خطوات السيسي الاخيرة تحسب لة من خلال تعاون طارق عامر رئيس البنك المركزي وادراك مايمكن ادراكة من جشع تجارة سوق العملة الصعبة ..تعاون محمود لة انعكساتة الميسرة علي المواطن العادي والتي ما ان يلاحق الاسعار الا وترتفع مرة اخري ...المهم في ذلك حس السلطة بمايحدث بالشارع والحياة العامة للموطنين والعمل علي تذليل تلك العقبات بقرارات وبغض النظر عن اراء المستفيدين والتجار الجشعين والذين يعارضون تتدفقات تلك الاموال من البتك المركزي للموائمة والبلانس بين دخول المواطنين والاسعار ...ليس هذا فحسب وانما ايضا فيما يتعلق بقرارات الفائدة الاخيرة والتي يتقول فية اصحاب المصالح الضيقة والذين يقولون ان تلك الاموال هي اموالنا ويجب الحفلظ علية متناسين ان ثورة الجياع ماستنجو بأحد وان دورة رأس المال تحتم علي هؤلاء ان يرتضوا بواقع الحياة وليعيشوا الواقع الحالي للبلاد والتي ينبغي فية ان لانكدس الاموال بالبنوك ونركنة والناس جوعي وعاطلين وجرائم ترتكب من اجل مائتين وثلثمائية جنية ...جرائم ماكان ان تحدث لو ان هناك حرص من القيادة السياسية بالبلاد بالارتقاء بعيشة المواطنين وهذا لن يتأتي الا بدور التكافل وهذا بالاهمية يـاتي من خلال الاغنياء الحريصين علي الفقراء كحرصيهم علي أنفسيهم لآن لايصح ان يكن معي وجاري لايملك وحكمة الزكاة تقول ذلك ان يعطي الغني للفقير  والشارع أمن لة حياتة وحياة اسرتة مادام هناك من يؤدي حق اللة المفروض والذي يراة البعض أنة أتاوة مفروضة علية ...خذة كما تأخذة أنما ارتضي بأن تعطية عن طيب خاطرأفضل لك وتساهم في تنميى بلدك وان لاتسخط وتساهم يايجاد العراقيل لفكر جريء هدفة الارتقاء بالمجتمع .

الاثنين، 29 فبراير 2016

علامات أستفهام ؟؟؟؟؟ رسائيل خفية في خطاب السيسي

أنتو مين .....؟؟؟؟ بيعرونا بفقرنا ........!!!!! اللي هايجي جنب مصر هاشيللوا من علي وش الارض ...!! كلامات والفاظ جاءت علي لسان السيسي في طيات خطابة الاخير كانت وكأنة الغاز ولوغاريتمات لآغلبية المصرين والمتابعين للشأن المصري من داخل مصر وخارجة..تناولة البعض ممن لايعلمون بما ترمز لة تلك الرسائيل الخفية وماتحملة من معاتي الي مستقبلية بشيء من السخرية والاستهجان حتي ان البعض بالغ في سخريتة وقال ان القذافي عاد من جديد قي اشارة الي لفظ القذافي قبل مقتلة علي يد افراد من شعبة (( من أنتم )) الا أن فك شفرة تلك الرسائل والالفاظ المبهمة في خطاب السيسي الاخير لة دلالات ومعاني من الاحداث التي تمر بة المنطقة ومصر علي وجة التحديد وعلي وجة الخصوص السيسي شخصيا وماتحملة من تهديدات علي حياتة االشخصية والتي في الدهاليز تخطط لة دول خليجية بالاطاحة بة ولسان حالة تقول (( أحنا اللي جيبناك وأحنا اللي هانشيلك ) وواصل تلك الرسائل الي السيسي وعلية كان الرد بتلك الالفاظ بعالية من تلك المقالة والتي كانت بمثابة لوغز لدي المتابعين للشأن المصري وتناولوا تلك الكلمات بالسخرية والاهانة لشخص السيسي شخصيا قائلين ومعلقين علية بأنة مابيجمعش ..الا أن لتلك الالفاظ معاني وردود خفية وتحذيرات لتلك الدول الخليجية والتي تتأمر علية لآسقاطة وتناسوا هؤلاء أنهم سالفا وسابقا هم من تعاونوا معة للآطاحة بمحمد مرسي . تفسير خطاب السيسي الاخير تناولة حتي الاطباء النفسين وايضا المحللين السياسين واتفقوا جميعا ان السيسي يختزل نفسة في كلمة مصرفي الخطاب وان خوفة من ان يلقي مصير من أطاح بة في 3/7 جعلة يؤكد علي المصرين بأن لا يسمعوا لآحد غيرة فقط  ومنذرا ممن يتخوفوا منهم بأن يدعوة وشأنة ويلتزموا الصمت . هكذا جاء خطاب السيسي الاخير تناول فية كلمة (( خللوا بالكم )) أكثر من مرة تارة لمؤيدية داخل مصر وتارة أخري للخلليجين منذرا لهم وبالبلدي كدة (( أحنا دفنينوا سوي )) أي أن السيسي استعمل لفظ خللوا بالك بمعنيين مختلفين تارة لمؤيدة خوفا عليهم وتارة لمعارضية منذرا لهم من توابع وردودعلي ما قد يقدمون علية من تتدابير ومؤمرات تحاك لة بأنة لن يلتزم الصمت تجاههم لدرجة أنة قال أنة هايشيلهم من علي وجة الارض . قي سياق خطاب السيسي ايضا وضح أنة ضاق ذرعا بالمسئولية لدرجة أنة قال لفظ تأخذ علية من قبل المعارضين لة وهو (( قال أية ....قال هاقول لفظ صعب قوي ...واللة العظيم لوينفع أباع لآباع ))