الاثنين، 5 ديسمبر، 2016

دخول عش الدبابير

مبارك علي هذا الوصف من عنوان تلك المقالة كان حذرا جدا فيما يملية علية من شروط صندوق النقد الدولي ايامة وهو متعارف علية الان بالبنك الدولي ...ايام مبارك وكانت الظروف مختلفة تماما الا أنة صعوبة الحالة الاقتصادية ايام مبارك كانت تتمثل أنة لايوجد قوة شرائية في السوق بمعني ان صاحب السلعة يعاني من الركود بسبب قلة الشراء ...واليوم تفتق في ذهن السيسي ان مانعانية ويجب الحلاص منة الفقر ...طيب كويس أنما فين الاجراءات اللي حاتخلينا نخلص من الفقر ونرتقي بمعيشة الناس وصحيح يحسب لة ذلك أنما الاليات الي الان واضحة انة فاقدة للحركة وفاقدة لخطوات تلك التي ستخلصني من الفقر ....يريد ان يلغي الدعم وهذة اشتراطات البنك الدولي من اجل اقراضة اثني عشرة مليار دولار علي دفعات ثلاث ..ايام مبارك ايضا اشترطوا تلك الاشتراطات والتي رأ مبارك انة اشتراطات تذهب بحق الفقر في العيش وهو كان محق في ذلك تماما ومانراة الان من غلوا الاسعار يؤكد صحة مخاوف مبارك حينة ...أنما للآمانة شروط البنك الدولي شروط انسانية لآنهم يرون ان المواطنين بمصر يعيشون تحت خط الفقر لآنهم يعادولون معيشة الافراد علي مستوي العالم من حيث الدخل القومي للبلد وايضا دخل المواطن بتلك البلد ويرون ان مواطني مصر وبنجلاديش واغلب دول افريفيا وشرق اسيا يرون انهم لايعيشون المعيشة اللائمة والمتوزانة للحياة الكريمة وهم في ذلك عندهم حق ..لآنهم يعيشون في اوربا وامريكا معيشة لاأقول الترف وانما معيشة انسانية كريمة ...انما عندنا بمصر حتي ان السيسي في خطاب من خطبية قال (( والله لايليق لنا ان نعيش ونري هذة الاحوال من حولنا ولانغيرة وكان يقصد عمن بعيشوا الاحوال المتردية بأغلبية صعيد مصر وقري مصر وايضا بالمناطق العشوائية ..واللي يفتكر ايام مبارك كان معمول بالقرش والشلن والبريزة ام الان مفيش الكلام دية ..نتطلع من ذلك بأية نطلع ان مبارك كان يعلم جيدا ان تنفيذ اشتراطات البنك الدولي يهز بالاستقرار الاجتماعي للبلد ..انما السيسي قالة في خطابة مضطرون ان نأخذ قرارات مصيرية ..السيسي مع اراء ومقترحات البنك الدولي في الارتفاء بعيشة المواطنين ولن يحدث ذلك الا بتحرير سعر الصرف ومواكبة الاسعار العالمية لمحتلف السلع ..وهذا سيجرنا الي مقولة الجنية جنية في بلدة قأذا كان مثلا عامل النظافة في فرنسا يتفاضي اربع الاف يورو يبقي لازم يتقاضي زيهم في في مصر اربع الاف جنية ...وعلية فالقول من اجل اشنراطات البنك الدولي اشتراكات مقبولة من اجل ان نساير ركب الناس الذين يعيشون معيشة كريمة والبني ادم المصري بستحق ذلك ...واللي كان متخزف منة مبارك السيسي مقدام ودخل عش الدبابير برجلة ياأم عدي بينا بر الامان وارتقي بينا وبعيشتنا الادمية المحترمة يأم دخل عش الدبابير برجلة ولن يسلم ..المهم ومااااااالاخر يا طلع بينا يا نزل بيناوفشل والتاريخ سيشهد علية .

ليست هناك تعليقات: