الخميس، 26 فبراير، 2015

نكتة أوباما وأمير قطر..//خيارات صعبة

نكتة أوباما وأمير قطرمقالة تستحق القراءة جيدا ...لية لآن ورد بة تفاصيل كثيرة تخص كواليس الادارة الامريكية في فترة حرجة هي فترة ثورة 25/يناير ومن بعدة مؤامرة 30/6 ومعايشة وزيرة خارجية امريكا جينذاك هيلاري كلينتون وصدور كتابة الاخيرة بعنوان خيارات صعبة ...أوكد في البداية لكاتبة المقال أن حدث لة نوع من اللبس وأختلط علية الاوراق مثلما أختلط علي الادارة الامريكية وسأتفق معة مبدئيا علي هناك كان مخططات تحاك بشأن المنطقة العربية وتقسيمة ...أنما غفل علية جزئية وهي ورد في حديث هيلاري جملة أنهم اي الامريكان يتحسبون للجيش المصري وأنهم كانوا ناوين او عازمين علي معالجة مؤامرة 30/6 بالقوة واستخدام السلاح أنما حسباتيهم جعلتيهم يتراجعون .. أي أنهم اي الامريكان كان وارد ليهم الافرار بالاعتراف بالدولة الاسلامية ووضع أيديهم مع الرئيس محمد مرسي ...أنما مرسي حكيم بليغ يدرك انة يضع ايدية في ايد أمراءة فبل كل شيء وثانيا أنة ممثلة لآمريكا ثانيا ..أن مرسي كان مدرك جيدا لما يحاك في الظلام من مخططات تستهدف المنطقة وكان سبنأي بنفسة أي بمصرنا العزيزة بعدما تخلوا عنة الاخوة العرب عندما لم يمد لة يد العون والمدد الاقتصادي للدولة في ظرف أقتصادي يتهاوي يوما بعد يوما ...فكان يدرك كل هذة الارهاصات والمخططات وأن سيناريوهات الاحداث معدة سلفا وكان سيتعامل بة حسبما يعلم من ادراك الامريكان لجيش مصر وعمل الف حساب كان في الوقت المناسب سينأي بنفسة من مخطط تخطيط المنطقة وينفرد بزعامتة كزعيم لآكبر دولة اسلامية بالمنطقة وكان سيفرض كلمتة علي امريكا مثلما قال في خطبة من خطبة السابقة ...أي ان مرسي سابق لزمانة وكان يعلم جيدا ما يحاك بالغرف المغلقة ويتحسب لة حتي بمخططات الجيش تجاة ووزير دفاعة كان يعلمة الا أنة دائما مايرتكن علي الحق المطلق وأنة يعلم ان الحق ثابت وسينتصر وان الباطل زهوق وهو ماتثبتة الايام ...ولو كان مرسي طايق حر ماكان سيخطط مثلما تخطط لة العناية الالهية والاقدار ..وأن مانراة من تلك الاحداث العالمية اليوم لتثبت ولتدلل بأنة علي الحق المبين وان نصرة أن شاء اللة أتيا لامراء في ذلك وان الايام دول يوما لك ويوما عليك وان علي الباغي تتدور الدوائر وان الظلم نهايتة محتومة ان اجلا ام عاجلا ..