الخميس، 24 نوفمبر، 2016

فكاهة مبكية (اةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة)


للآسف الشديد أننا بمصر معاملة النساء للآزواجهن ...للآسف مؤسفة وينبغي علي الازاوج ان يلوموا أنفسهم ...لية لآن الاغلبية العظمي الان من النساء احولهن يدمي لة جبين الازاوج ..فالزوجة تقول في قرارة نفسة من بعد الزواج ومن بعد ان ارتضت بما رأت من صفات في شخصية زوجة وقد تعلم مسبقا أنةضلالي و مغفل ألا أنة ترتضي بذلك ..ولئدلل علي ذلك أصوغ قصة واقعية في قمة الفكاهة وهي ان زوجة تزوجت برجل توسمت فية الصلاح ولكنة ايقنت من بعد ذلك ضلالة وان التزامة الديني دية ماهو الا حالة نفسية يري فية قناعة بالتعامل الازدواجي مع الاشخاص اي انة في قرارة نفسة يري ان البشر جميعهم منافقين وافقين ولصوص وعلية تعاملة مع الناس علي هذا النحو والذي انعكس بالاقتصار ولاغضاضة في حالة التكسب ان ينافق او ان يغش او يكذب او ان يفعل اي شيئ يخالف ثوابت مظهرة الديني وثوابت الدين ...المهم تزوجت تلك المرأة وتبينت بعد ذلك حقيقة زوجة وعلية ومن بعد ان كانت تأتية الفراش محبة بقت متغصبة وفي حالات كثيرة كانت تنهرة جتي أنة بدء يطالب قولا وكلاما بأن يقول لة ...((أعطيني حقي الشرعي )) وهي ماكانت توافقة علية مكرة ...حتي أنة أنجرت تلك الحرمة للخبطةفي جياتة تدفعة للغلط وفعل الرذبلة وحتي تداري علي موبقاتة وحتي تغفلة تمام وتسبك علية الدور وعندما كان لايأتية الفراش تقول لة هي ((أعطيني حقي الشرعي وهي مسبقا وخداة بطريقة غير شرعية )) فيضحك المغفل ويحدث نفسة بأنة زوج مناسب لزوجة مناسبة ...وحقيقة الامر ان الله سبحانة وتعالي حسم تلك القضية بأن قال في محكم التنزيل الطيبات للطيبن والخبيثات للخبيثين .... اي ان الطيور علي اشكالة تقع ...ولابد من يتخذ عظة كل من يقدم علي الزواج ان يتمهل في اختيار شريكة حياتة والعكس ايضا المرأة علية دور كبير في اختيار زوجة وان تتحري فية الحق ولاتزن الرجل بميزان المادة انما جنبا الي جنب تتماشي الامور وتتناسب .

السبت، 19 نوفمبر، 2016

Recep Tayyip Erdogan the Muslim


Predestination cited that overlies the power of Turkey, Recep Tayyip Erdogan, at this time, and that the world is now undergoing juncture ideological or religious identity rather nerve ..omaho known about Turkey long ago that it is a secular state and that label came on the background to join the Alaurbin Wali Athadem..walahaddat now been Erdogan drag to stick to the Islamic identity and forget the secular and the biggest proof of that happening in the region of conflicts champion faithful Bashar al-Assad, who sways between the two greatest conflict the world the United States and Russia that money to the Russians and the balance Shiite Mtanase moderate Islam ..oasubht events accelerated in the region the impact of this tendency to the Russians, who Tdhadah and oppose the Syrian opposition until the moment ... that is to say the region is manipulating now strong between accelerated between him and bite and Menna who is openly allied and privately conservatively may be an enemy ... and states accelerated in the region is the first Syrian axis of the event and also Iraq and come from after so Yemen and Sudan through Bulbaa on the way to Lebanon that any tangled events are very much to the point that some Altbut Ali to be aware of with the ...? it is against the ...? it is allied with the ...? it motivated against. ..? in other words, the events at its peak ... Turkey and the money from the roots of Iraq through Turkish Kurds and his commitment to do so and also the camp, which because of the conflict camp Bahqh ..waletrak found themselves in this arena after exacerbated the events in Syria and the displacement of the two walls of refugees to Turkey ..uallah found Turks Anfissehm in ideological issues Zkurtihm Bdyantyhm Islamic Tanasehm join the camp EU after rising tones of radical Islam and Islam terrorist Wali Mazlk of tones and dredge Alaurbin and Takovanm and the emergence of the term Islamophobia ... in order to explain the events ..nagd Erdogan found himself between Shiites, Sunnis and forced to choose and is far from the utter secularism in Turkey to a new Ahttiar agrees and relaxes his most Turkish citizens which is Islam as Islam is far from the Sunni or Shi'a Islam sense ideological disorderly ..uallah relieved to cling Balhoahalasalamah and we've seen visiting several etcetera Muslim countries of Pakistan after his visit to Saudi Arabia and also Qatar ..... someone Wayne Egypt Sisi of these events might say ... and say Egypt originally Thoroughbred in each of these events and the following Stodhh It supports Islam and Muslims Aikzl days it will become clear later, God willing and the will and that of tomorrow to close his eyes from the rest of the events...

رجب طيب اردوغان المسلم


ساقت الاقدار ان يعتلي السلطة بتركيا رجب طيب اردوغان في هذا التوقيت والتي يمر العالم الان بمنعطف الهوية العقائدية او بالاحري العصبية الدينية ..وماهو معروف عن تركيا منذ امد بعيد انة دولة علمانية وتلك التسمية جاءت علي خلفيات الانضمام الي الاوربين والي اتحاديهم..والاحداث الان تجر اردوغان جر الي التمسك بالهوية الاسلامية وتناسي العلمانية واكبر شاهد علي ذلك مايحدث بالمنطقة من صراعات بطلة فية بشار الاسد الذي يترنح مابين صراع القوتين الاعظم بالعالم امريكا وروسيا الي انة مال الي الروس وكفة الشيعة متناسي الاسلام الوسطي المعتدل ..واصبحت الاحداث متسارعة بالمنطقة اثر هذا الميل الي الروس والذي تضادية وتعارضة المعارضة السورية حتي اللحظة ...اي ان المنطقة تتلاعب الان مابين قوي متسارعة بينة وبين بعضة ومنة من هو في العلن متحالف وفي السر متحفظ وقد يكون عدو ...والدول المتسارعة بالمنطقة هي اولا سوريا محور الحدث وايضا العراق وتأتي من بعد ذلك اليمن مرورا بلبيا والسودان وفي الطريق لبنان اي ان الاحداث متشابكة الي حد كبير جدا لدرجة ان يلتبث علي البعض أن يدرك من مع من ...؟ومن ضد من ...؟ومن متحالف مع من ...؟ومن متحفز ضد من ...؟اي ان الاحداث علي اشدة ...تركيا ومالة من جذور بالعراق من خلال الاكراد الاتراك وتمسكة بذلك وايضا المعسكر والذي بسببة النزاع معسكر بعشقة ..والاتراك وجدوا انفسهم في هذا المعترك بعدما استفحلت الاحداث بسوريا ونزوح اللاجئين السورين الي تركيا ..وعلية وجدوا الاتراك انفسيهم في قضايا عقائدية ذكرتيهم بديانتيهم الاسلامية وتناسيهم الانضمام الي المعسكر الاوربي بعد تزايد نبرات الاسلام المتطرف والاسلام الارهابي والي ماذلك من نبرات ونعرات الاوربين وتخوفيهم وظهور مصطلح الاسلام فوبيا ...ومن اجل ان نفسر الاحداث ..نجد ان اردوغان وجد نفسة مابين الشيعة والسنة ومضطرا ان يختار ويبعد بعيد عن لفظ العلمانية بتركيا الي احتيار جديد يوافق ويرتاح لة اغلب المواطنين الاتراك وهو الاسلام كأسلام بعيد عن سنة او شيعة الاسلام بمعناة العقائدي المنضبط ..وعلية ارتاح الي ان يتمسك بالهويةالاسلامية ورأيناة يزور عدة دول اسلامية اخرة باكستان من بعد زيارتة الي السعودية وايضا قطر .....وقد يقول قائل اين مصر السيسي من هذة الاحداث ...ونقول مصر اصلا اصيل في كل هذة الاحداث وما ستوضحة الايام الاتية ومن ينصر الاسلام ولايخذل المسلمين سيتضح لاحقا بأذن الله ومشيئة وان لغدا لناظرية قريب من بقية الاحداث ..