الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

جولة الاعادة في الانتخابات المصرية

رأينا مما كن  لانوعي علية وهو المنافسة الشريفة بين الحزب الواحد من بين مرشيحة وهو مايحسب للحزب الوطني في جولة الاعادة وهو ان يكن مرشحين من نقس الحزب ويتنافسون علي المقعد . هي دية بدايات الديمقراطية بحق . انما ياسلام ولو ان المصريين يعواثقافة الاختلاف بمعني اني اختلف معك ولكن لاابغضك ولااكرهك ولااتمني لك الشر هي دية مفاتيح الفهم الحر وان لاحجر عليك احد من تلك هذة الثقافة . وهو ايضا ماجري في العرف من قول ان الاختلاف في الراي لافسد للود قضية .نرجوا المزيد من توسيع مساحة حرية الراي في بلدنا وان تكن تلك الانتخابات بداية لتعميمم مظلة الديمقراطية الي كافة الدول العربية بفهومة الصحيح . والي الامام يامصر .

ليست هناك تعليقات: