الجمعة، 7 مارس، 2014

الرابط المشترك بين الاحداث المصرية والاوكرانية .

لعل المتابع للاحداث في مايجري من تطورات في الازمة الاوكرانية وماتقابلة من تشابة يكاد يكون نسخة طبق الاصل مع الفارق مابين أحداث مصر الاخيرة مابعد 25/يناير وتولي رئيس شريف نزية ملتزم دينيا وسلوكيا غير فاسد ولا مرتشي والعدالة عندة شعار هو الرئيس المنتخب للبلاد د/ محمد مرسي ..ومابين بعد أحداث تولية السلطة وأنقلاب المعارضة علية بالتعاون مع القادة العسكرين وتحالفهم مع بعضهم البعض للاطاحة بة في أنقلاب عسكري فيمايسمي بمؤامرة 30/6 وهي التي تتشابة ضمنيا مع الحالة الاوكرانية بركوب المعارضة الاوكرانية الموجة ..موجة مؤامرة 30/6 وليست ثورة 25/ يناير الشريفة النزية والتي أتت بمحمد مرسي عبر صناديق الاقتراع .الثورة قامت من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية لجميع المواطنين ومحاربة المفسدين والمرتشين وأبعاديهم عن مقاليد الامور بالبلاد ..أي أن ثواراوكرانيا قد يكون لهم حق في قيام ثوريتهم علي القساد لكن دوافعهم تحتلف أختلافا جذريا عمن يعانونة مواطني مصر في عهد مبارك أختلافا جذريا عمن يعانوة مواطني اوكرانيا في عهد يانوقشكي رغم أن مواطني مصر عندهم من التحمل من مصاعب في ظل حكم الرئيس المنتخب للبلاد محمد مرسي ...الا أن معارضية لم يمهلوة حتي يكمل مدة ولايتة الاولي وتحالفوا علية بالاطاحة بة من الحكم وصمت المجتمع الدولي علي تلك الاحداث لهو وصمة عار في كل دولة ترفع شعار الديمقراطية علما لة بالحكم ومالم تتذكر ذلك تلك الدول فلسوف تكون الدائرة علية من أحداث . أي ان ماحدث من تشابة بالاحداث جعل القاسم المشترك مابين احداث مصر واحداث اوكرانيا هو محاربة الفساد ومن أثروا ثراء فاحشا بالتربح واستعلال المنصب السياسي بالبلاد .


ليست هناك تعليقات: