السبت، 22 مارس، 2014

الغرب في مواجهة مع روسيا

أزدات حدةالتوترات مابين الغرب متمثل في دول اوربا مجتمعة ضد روسيا علي خلفية أحداث أنضمام شبة جزيرة القرم الواقعة علي البحر الاسودالي روسيا بعد أستفتاء شعبي من سكان القرم ..أذن من الناحية الشكلية لايوجد هدوان او أغتصاب كم يصور البعض من تلك الدول بأن ماتم من روسيا هو أغراء بخلفية الاغتصاب وهو ما ينفية الرئيس الروسي بوتين من ان أحترام رغبات سكان القرم المتواجدين بالقرم والناطقين منهم بالروسية أحترام رغباتيهم والعمل علي تنغيذ متطلباتيهم كمواطني روسيا الاصلين وبالفعل بدأت روسيا في أتخاذ كافة الاجراءات القانونية ليصبحوا مواطني القرم مواطنين روس بالدرجة الاولي ..والرد علي تلك الخطوةمن جانب الامريكان المعارضة والتحالف مع الاوكرانين ضد هذا الضم وأيضافقد أجتمع مجلس الامن وأيضا أجتمع الاتحاد الاوربي وممثلة الاتحاد الاوربي السيدة كاترين أشتون عارضت بشدة هذة الخطوة وأنتهجت نهج الامريكان في لغة التلويح بالعقوبات الاقتصادية علي الروس وهو ماقبل بالرد من جانب الروس بأن أي خطوة عقابية ستقابل بالمثل مما جعل الاوربين يحتطاون ويضربون أخماس في أسداس علي أعتبار أن الروس هم المورد الاول لكافة بلدان أوربا من الغاز مما جعل الدول الاوربية تنتهج لهجة أخف وطأة من لهجة الامريكان .اي أن دنيا المصالح أيضا تلعب دورا في الحدث والالمان كحليف وصديق للروس يجتمعون مع الفرنسي اولاند ويصرحوا بأن ما حدث من جانب روسيا يمثل أنتهاك للقانون الدولي ..المشكلة تتأزم يوما من بعد يوم والخاسر في كل ذلك هم الاوكرانين علي أعتبارأنهم قاموا بثورة من أجل القضاء علي الفسدة والمرتشين أذ بالامور تأخذ منحي أخر وينفصل جزء هزيز من اوكرانيا كان الاوكرانين يعارضون بشدة أنفصال هذا الجزء من الوطن ...والمتابع للاحداث يجد أن التاريخ يعد نفسة من خلال هذا الحدث والذي كان في العهد العثماني جزيرة القرم تابعة للسيادة العثمانية وحدثت مثل تلك الاحداث وتحالف الغرب ضد الروس وعارضوا بشدة خصوصا الفرنسين والالمان ومعهم النمسا وحدثت باالفعل حرب اثنت الروس عن ضم القرم اليهم .

ليست هناك تعليقات: