الخميس، 27 مارس، 2014

لا للانقلاب العسكري ولا لترشيح السيسي لمنصب الرئيس

slide_313494_2815665_free_zps833fe2f8الرئيس محمد مرسي الرئيس التنفيذي للبلاد حتي انتهاء مدة ولايتة الاولي بعام 2017 ...وما حدث من أنقلاب عسكري هو استيلاء علي السلطة طمعا فية وهو ماأكدت الايام من ترشح السيسي لمنصب رئيس الجمهورية والشواهد من الاحداث الدولية السابقة تؤكد ان ماحدث بمصر كان سابقا حدث بدولة باكستان وبرفيز مشرف اطاح بنواز شريف وترشح للانتخابات الرئاسية وتولي الحكم وهاهو الان يحاكم من قبل نواز شريف وهو المتولي الجكم الان بباكستان ولعلة كان ( اي السيسي ) يتعظ ويأخذ من سيرة التاريخ العظة والحكمة ولكنة أبي ان يفعل ....المتابع للشأن المصري يجد ان من دوافع السيسي للاطاحة برئيس الجمهورية محمد مرسي رفضة للتيار الاسلامي المتنامي بمصر مشيبها بباكستان ومايحدث فية من جماعة طالبان وأنة يرفض شعار الدولة الدينية وهو مادفعة للانقلاب علي محمد مرسي والاطاحة بة والاستيلاء علي السلطة ..وعلي الباغي تدور الدوائر والايام دول يوما لك ويوما عليك وان لغدا لقريب وان نصر اللة اتي لامحال في ذلك صدقا لوعدة للمؤمنين بة في قولة تعالي ..والذين جاهدوا فينا لنهديهم سبلنا وان اللة لنصرهم لقدير ...

ليست هناك تعليقات: