الأحد، 25 مارس، 2012

من ازمة لأزمة...لمتي..؟

thedailynewsegypt

نطلع من ازمة البوتجاز نخوش في ازمة رغيف العيش نطلع من ازمة رغيف العيش نخش في ازمة السولار ونطلع من السولار الي توقف عمال هيئة النقل العام ... الي متي هذة الاحداث والتي هي من مردود افعال اناس غيشين بينا   لابد من وقفة ومحاسبة هؤلاء ماداموا معروفين   وايضا تخاذل اجهزة الداخلية الرقابية اكيد لة هوي من ذلك  لابد من تفعيل الاجهزة الرقابية بالداخلية وبتوجية من الدكتور الجنزوري وقد يكون لهم ارادة من ذلك علي خلفية هيكلة الوزارة   لابد من تدخل الجنزوري والا    تتفاقم الاوضاع سيجعل من معيشة المواطن الغادي والذي هو نسبتة من الشعب كلة نسبة الثمانين في المائة من الشعب لان الفئة المتبقية ولا علي بالة حاجة والامور تسير بطريقة طبيعية معاهم  وانما المعاني في كل ذلك عو المواطن العادي ..ومشكورة القوات المسلحة في ان تعايش ازمات المواطن ةالعادي وتذليل كافة المشاكل بتسير سيارات من جهاز الحدمة العامة هكذا هي القوات المسلحة في ازمات الشدة تتدخل وانما الحكومة وللاسف مشغولة بأستثمارات المشاريع المتوقفة  نعم هذا طيب وانما هناك قلة من الجاشعين يصطدون في الماء العكر بأن ازدادت الاسعار عن معدلة الطبيعي في كل شيء والاجهزة الرقابية قد تكون متعمدة ذلك لاحساسة بظلم من المواطن تجاهم..ان حكومة الجنزوري حكومة شغالة مقلناش حاجة وانما شغالة وملخية امور علي حساب امور اخري   خدوا بالكم يامن  بأيدكم مقاليد امور البلد من ان فئة الان تعبس بمقدرات المواطن العادي علي حساب استقرا الوطن الذي يشملنا جميع فلنحذر لهؤلاء وان نكن لهم بالرصاد .

ليست هناك تعليقات: