الأربعاء، 21 مارس، 2012

الاخوان بين سخط البعض وقيد الاعلان الدستوري .

سخط البعض من الشعب علي الاغلبية الحاكمة بمجلس الشعب ووصفهم بما ليس هوفيهم جعل حمية وحمرة وجة الجماعة في حرج من عامة الشعب مما دعاهم في التفكير بسحب الثقة من حكومة الجنزوري في تحدي ومواجة صريحة مع المادة المقيدة لهم في الاعلان الدستوري والتي تنص عل حق المجلس العسكري وحدة في تشكيل الحكومة ..وعلية الاغلبية الان بين مطرقة الشعب ومطالبيهم بتفعيل وجودهم والضرب بعرض الحائط تلك المادة والتي من الممكن الحياد عنة ...وسندان المجلس العسكري الذي هو محترم من كافة الاطياف الحزبية بالمجلس والذي يقف علي خط واحد من كل التيارات الحزبية ويحسب لة ذلك .. الا انة الناظر الان في المشهد السياسي المصري يجد ان عامل الوقت لة من الاهمية النظر فية والا غفلان عامل الاستقرار المحدود الان علي خلفية وجود مجلس الشعب وايضا مجلس الشوري يجعل من التريث هدف لحين الانتهاء من انتخابات الرئاسة والتي لم يعد بة الا شهر ين ومعني ذلك ان حكومة الجنزوري مالة من الوقت الا اشهر معدودة وتستقيل ..اذن جماعة الاخوان مطالبة بالتريث والتمهل والا تعرض المكاسب التي وصلت الية في مهب الخطر ولاتنس ابدا مطلقا تأيد اغلبية جموع الشعب المصري لة وانة من خلال هذة الاغلبية ماهي الا مسألة وقت لحين تشكيل مواد الدستور الجديد ويفعل وجودهم بأحقيتهم كأغلبية في التوجة بدفة الامور وصنع القرار السياسي بمصر ..وعليهم الا يلتفتوا لخصومهم الذين ينالون منهم فهؤلاء لايريدون الخير لمصر ويريدون جماعة الاخوان في اصطدام صريح مع المجلس العسكري وهو مالايرجوة عامة الشعب ..
T145627Z_1183483495_GM1E81M1RU701_RTRMADP_3_EGYPT.JPG" imageanchor="1" style="margin-left: 1em; margin-right: 1em;">سخط البعض من الشعب علي الاغلبية الحاكمة بمجلس الشعب ووصفهم بما ليس هوفيهم جعل حمية وحمرة وجة الجماعة في حرج من عامة الشعب مما دعاه

ليست هناك تعليقات: