الجمعة، 16 مارس، 2012

كواليس المسرح السياسي الامريكي

 وصول نانسي بلوسي زعيمة الاقلية بالمجلس الكونجرس الامريكي والتي تمثل حزب الديمقراطية بنسبة اقل كثيرا عن حزب الاغلبية وهو حزب الجمهوريين والذي يراس هذا الحزب ايرك كانتور...هذة التمثلية الهزلية والتي اضعفت اوباما في احكام قبضتة برئاستة لامريكا والتي تمثلت بالتواطأ والتحالف من قبل هذة المرأة والتي هي اسمة نانسي بيلبوسي ايام ما كانت هي رئيسة الاغلبية بالكونجرس الامريكي مع ايرك كانتور بخلفية القرابة في اللون تحاملا علي اوباما وتميزهم العرقي ... قراة في هذة الاحداث تجعلنا نحتاط الف مرة ومرة من هؤلاء الامريكان ..ان ارسال نانسي بلوسي من قبل هيلاري ...وسفران باترسون السقيرة الامريكية بالقاهرة منذا ايام الي واشنطن واجتماعة بهؤلاء يجعلنا ان نحسب حسباتنا في التعامل مع هذا المشهد الجديد والتي تعد سيناريوهاتةا الادارة الامريكية حسب مقتضي حال الظروف الراهنة بمصر وتبؤي المشهد السياسي اركان واعمدة التيارات الاسلامية متمثلة في حزبى الحرية والعدالة والنور السلفي ..ان سفر ان باترسون في الايام السابقة لايمكن ان يجعلنا ان ترتاح الي هذة السفرية المفاجئة والتي لم تكن من فراغ وهو سفر اتي علي خلفية المظاهرات الحاشدة في الايام السابقة امام السفارة الامريكية ومطالب عدة من قبل تلك المتظاهرين امام السفارة جعلت من السفيرة ان تعد عدتها وتحسب حسباتة وتذهب الي واشنطن معبأة بتلك الاحادث مضافا الية سيناريو قضية التمويل الاجنبي ....الكواليس الامريكية واحداثة ليست نظيفة مائة بالمائة وتلك هي البولتيكا ولعبة االسياسة وعلية فأننا لابد وان تكن لنا ضوابط نزيهة وشريفة في التعامل وهو ماأسفرت علية مقابلة رئيس مجلس الشعب وبعض احزاب المجلس مع السيدة نانسي بلوسي وليس كافيا التعامل بصدق مع تلك النماذج والتي لاتحكمة لاضوابط ولا مواثيق ولا التزامات اخلاقية او سياسية ..فأنت امام واقصد الاحزاب الدينية والتي بأيدة مقاليد السلطة الان وتتعامل بصدق وشفافية اما م الخداع والمكر والحيلة المقترنة بالقوة ومبدءالغاية تبرر الوسيلة يبقي انت لابد وان تتسلح بالذكاء المختلط بالمناورة .. واللة يرحمة السادات الف رحمة ونور علية كان داهية سياسية بكل ماتحمل الكلمة من معاني وكان محبوبا داخل الاوساط الامريكية والشعب الامريكي نفسة لدرجة ان في مرة من زيارة كارتر لمصر وحديثة مع السادات وفي قفشة وتبسط مع السادات رحمة اللة علية قال لة كارتر  انك لو ترشحت للرئاسة الامريكية فلسوف يصوت لك الشعب الامريكي .. 

ليست هناك تعليقات: