الاثنين، 23 أبريل، 2012

سفهاء الوطن والوطن منهم برأ.

الي كل معاول الهدم في هذا البلد الامين الي كل السفهاء والصعاليك الذين يتطاولون علي القامة والهامة من رموز المجتمع والي الذين سماهم الاسلام بأسم الروبيضة ...اقول لهم جميعا لا المال سوف ينفعكم يوم ان تلقون ربكم وتحاسبون علي ماتفعلون من افعال اثيمة تدركون انة مخربة بأوطانيكم وان الوطن لن ينال من افعاليكم اثم سوي ان افعالكم تمس معنويا اناس افاضل ماكان ينبغي لكم ان تفعلوا ذلك يافشلة يأثمين وربنا سوف ينتقم منكم شر انتقام ...ومالذي يحدث لو تعاملتم بأدواتيكم الممثلة في قنواتيكم الفضائية الي النقد الايجابي وانتقاء الاحداث التي من شأنها لاتمس للوطن بأزي ولا بالمواطنين بة من حطا بالشأن وعدم انتماء ..الم تعلموا ان من خلال انتقاديتكم المشوبة تجعل من البعض الاخذ بة والبناء علية وهو مايجعل من نشر افتقاد الانتماء بالوطن بمن هم اجيال الوطن تنتشر وتسود نغمة ..( هو الوطن عملينا اية )  يأفاقين يامبتغي الشهرة والمال اصواتيكم صحيح عالية ولكنة لم تلقي بالا ولا اذنا صاغية فالاغلبية تعلم انكم مأجورين ..وانكم سفلة وكلامكم ليس لة مردود وانما كلامي اليكم يتأتي من خلال صدي هذا الكلام خارجيا وخصوصا عندما تطال انتقادايتيكم بعض المشايخ وعندما يكون النقد من خلال الملبس ..اهذا كلام ...أأنتم مسلمين  ؟ أأنتم موحدون ..انكم مجرمين في حق منتدقديكم ياسفلة يافشلة يا لصوص الوطن ..ولسوف يأتي اليوم الذي يزج بيكم الي السجون جميعا بحكم التطاول والسب والقذف الغير مبني علي ادلة دامجة ..اهي مساحة الحرية تدعوكم ان تفتروا علي الناس بهذا التطاول الفز ..اليس عندكم من الادوات والمفردات اللغوية بأنتقاء الالفاظ حتي تكونوا موضوعيين في نقدكم ..وخصوصا انكم تنتقدون خصوص وعلية القوم ...الم تدركوا ردة فعل المواطن علي تلك الانتقادات يافشلة ..

ليست هناك تعليقات: