الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

اوباما والورطة السياسية

الرئيس الامريكي في موقف لايحسد علية .بصراحة اللة يون في عونة شعبيتة في الانحدار واخر احصائية بتقول ان 53في المائة تبع الحزب الجمهوري ونسبة المؤيدين لة من الحزب الديموفراطي الذي يمثلة 47في المائة مما دعاة بالتصريح ان لو تم هذا في مجلس الشيوخ الكونجرس يبفي هذا ليس لصالح امريكا . وبعدين همة الامريكا عايزين يمسك عصا سحرية ويحللهم كل المشاكل بين ليلة وضحاة . دية مسك الدولة وكلها مشاكل ازمة مالية وتفاليس بنوك من اعظم البنوك في العالم يعني مشاكل اقتصادية بالكوم وزد علي ذلك الحروب وتوزيع الجيش الامريكي بين بلدان العالم . الايام الجاية هتبين معدن هذا الرجل ونتمني لة ان يعدي هذة المرحلة علي خير .

ليست هناك تعليقات: