السبت، 6 أكتوبر، 2012

تقيم اداء مرسي بعد المائة يوم

الرئيس مرسي لو استطلعنا نتائج نجاحة بالانتخابات والتي اجلستة علي كرسي الرئاسة تجدة نجح بنسبة ضئيلة بين منافسية وهذة النسبة ايضا تفاوت بين المرشحين الابع الذين كانوا في مقدمت جميع المرشحين وهم علي الترتيب مرسي شفيق.. ابو الفتوح ... صباحي .. تفاوت تلك النسبة تكاد تكون متقاربة بين الابع بمعني ان نسبة نجاح مرسي الي شفيق تكاد تتساوي ايضا مابين (بالترتيب)شفيق وابو الفتوح ومابين صباحي الي مرسي هكذا ..اي ان نسب نجاح مرسي تكاد تكون بل تثبت اثباتا اكيدا ان تلك الانتخابات كانت فية تنافسية شديدة في ظل معتراكات وخضم اهواء سياسية متقلبة وهي ظروف ثورة 25/يناير ..وعلي العكس مايعتقد البعض ان هذا يحسب علي مرسي ..بل بالعكس فهذا يحسب لمرسي مائة بالمائة من انة نجح في ظل شعب متقلب الاهواء بسبب ثورة يري فية البعض وهم مؤيدو شفيق ربع العشرين مليون المصوتون بالانتخابات الاخيرةاعطوا اصواتيهم لشفيق مع انة يقال عنة فلول اي أنة ليس مع الثورة..الا ان هذة النسبة مع الوقت تغير حالة الي تأيد ...اي ان احصائيات ودلالات نجاح مرسي بالانتخابات تكاد توصف علي في عناصر تنهاض نجاح مرسي بالرئاسة وهي تحاربة الي الان وهي نسبة ليست بالقلية ..اي ان الرجل بيشتغل في ظل ظروف مناهضة لة ومع ذلك قدر ان ينجح في المرور بالوطن الي الامان واستقرار الاحوال بنسب نقدر نقول علية نسب نجاح ..

ليست هناك تعليقات: