الاثنين، 23 يناير، 2012

مجلس الشعب الجديد ( برلمان الثورة )

نتيجة الانتخابات افرزت عن واقع كان محنملا وهو اكتساح التيار الاسلامي لمقاعد المجلس ...فهذة بداية مشجعة للاصلاح من الفساد التي الي الان مازلت البلاد تعيش فية واكبر اسباب تلك الاسباب الاحوال الاقتصادية المتردية التي هي فية البلاد من سؤ ادارة المسئولين وجشعهم وطمعهم والعمل باهواء شخصية ليس فية مردود ايجابي علي عائدات الدولة .. وعندما يتولي البرلمان اغلبية معتدلة فسوف تدعوا الي قوامة المجتمع والاصلاح وهذا مانبغية ونأمل فية وهو من ضمن برامج الاحزاب الدينية تحت القبة فحزب النور ب~أفرادة المعتدلين تجد فيهم الرغبة في الاصلاح بجدية وتوجهاتيهم بالدور الرقابي علي مؤسسات الدولة من خلال الاستجوابات وتقصي الحقائق علي اوضاع متردية بالبلاد مازلت في كبوة وسبات عميق ينعكس بالسلب علي اقتصاد البلاد والعباد ... ونأتي الي حزب الحرية والعدالة الجناح الرسمي لجماعة الاخوان المسلمين نجد الوسطية والاتزان في جميع سياستييهم مما يتأمل فيهم الشعب بالامل الزاخر ان شاء اللة ... في المجمل واسمحوا لي ان لااتغافل عن حزب الوسط فهو حزب جديد ورئيس الجزب ابو العلا ماضي رجل ذو طنية معتدلة وتيضا الاعضاء الناجحين ايضل اناس افاضل نتمني لهم دوام التوفيق والسداد... في المجمل مهام هذا المجلس ثقيلة في هذة الدورة ونتمني لهم الاستمرار لرفعة وطننا الحبيب .

ليست هناك تعليقات: