الأحد، 1 مايو، 2011

لحظات اسف .

عبر الرئيس السابق بالوطن في الحقيقو بأزمات كثيرة وايضا اوضع الوطن في ازمات كثيرة ولو كنا بتلك القياسات لوجدن انة متعادلة . الا انة في الاخر خسر المجد الذي كان ينشدة لنفسة من التاريخ سوف يسجل لة تلك المواقف الايجابية ولكن للاسف المواقف السلبية اخذت معة المواقف الايجابية وهو اسف لذلك .  السلطة اخذتة لبريقة وتصور ان مقاليد الامور بيدة وانا اتذكر لة اقوال كثيرة عندما يزنق في موقف من المواقف يتهرب منة علي اعتبار انة مواطن عادي وفي الظل من ذلك يستند وبقوة الي السلطة والتي كانت مخولة لة من قبل الدستور وساندة علي ذلك اليعض ممن يتملقون السلطة ويتمسحون بة والوصوليين والمنافقين .. اسفي علي رجل كان لو ما ارتكن علي اشياء زائلة لكان صنع بمصر وبينا نحن المصريين مصر متحضرة وعيشة هنيئة لكل المصريين ... ولكن وأسفاة من ذلك فلم يحقق لنا المصرين امالنا حتي عندما فكر بالانتقال بنا من بعد تحرير سيناء والتفكير باقامة مجتمعات عمرانية جديدة بسيناء اصطدم بعوائق كثيرة منها الامن القومي المصري جعلة ينظر الي الدلتا بافامة مشروع موازي لدلتا النيل وهو ماطلق علية مشروع توشكي ولكن للاسف بردة قوبل بعوائق كثيرة جعلتة يتوقف وويكأن حالنا نحن المصريين ارتبط بأناس فرض عليهم سؤ الحظ في تحديد مستقبلنا   في الاخرؤ لنا اللة نحن المصريين وتحيا جمهورية مصر العربية 

ليست هناك تعليقات: