الأربعاء، 27 يوليو، 2011

العدل اساس الملك .

تم نظر الفضية الخاصة بقتل المتظاهرين والمتهم فية العادلي وزير الداخلية الاسبق واربع من قيادات الشرطة الشاعر والمراسي واتنين من وكلاء الوزير وفي اشارة الي محاكمة الجميع تحت تهم واحدة ومشتركة تم تاجيل المحاكمة الي 3/8 القادم ضمن قضية مبارك ونجلية . والمتابع للاحداث يجد ان في حقبة الثلاثين سنة الماضية جعل مبارك الامن تالداخلي قبضة علي صدور المصريين وكانت الثورة وعبرت عمن بداحلها من كبت تجاة قوة الداخلية الغاشمة والتي تعاني منة حتي اليوم .. وقد تم تغير من شياء هي بالفعل للصالح ولكن الهدف من وراء ذلك شعور المواطن ان جهاز الداخلية كمثلة من الاجهزة المقدمة لخدمات لكافة المواطنين تعمل من اجلة ولاتعمل من خلال برستيجة وهيمنتة علي المواطنين بالغطرسة والكبرياء الذي عم علية في الاخر بأن افتقدت الان احترام رجل الشارع لة وهي ستحتاج لوقت لتغير ذلك المفهوم . وماريد ان اركز علية هو المحاكمة الاتية وسبقا للاحداث ونرجوا الايكن هناك تأجيل .. وبصراحة القضية متشابكة والتخمين تو الاستنتاج فية صعب ولنترك الاحداث وننتظر .. وان لغدا لنظرية قريب .

ليست هناك تعليقات: